اتصالالجزائر

أمن العاصمة يطلق حملة تحسيسية حول مخاطر آفة استهلاك المؤثرات العقلية للطلبة

إيمان عيلان

شرعت، اليوم، المديرية العامة للأمن الوطني، حملة تحسيسية من مخاطر المؤثرات العقلية عبر مختلف الثانويات والجامعات والمراكز الثقافية ودور الشباب عبر كافة التراب الوطني.

كما نظمت مصالح أمن ولاية الجزائر، لقاء تحسيسيا توعويا حول الموضوع وذلك بالمركز الثقافي ” محمد ضربان” بزرالدة، لفائدة الطلبة المتمدرسين بالثانويات ومراكز التكوين المهني ودور الشباب.

اللقاء التحسيسي شهد مداخلات عدّة من قبل إطارات أمن ولاية الجزائر، الذين قدّموا شروحات وافية ومستفيضة حول آفة استهلاك المؤثرات العقلية، بدءا بشرح مفهوم المؤثر العقلي، وصولا إلى حالات الإدمان عليه وطرق التخلص منه، كما تمّ شرح الأسباب المباشرة لولوج عالم الإدمان على المؤثرات العقلية والتي كان من أهمها مخالطة رفقاء السوء، التسرّب المدرسي وغياب الوازع الديني، كما تمّ أيضا تحسيس المتمدرسين بضرورة ممارسة الرياضة واستغلال أوقات الفراغ فيما يعود بالمنفعة عليهم.

من جهة أخرى، حسّست إطارات مصالح أمن ولاية الجزائر المتمدرسين المتواجدين بالمركز، بضرورة التحلي بثقافة التبليغ عن الأشخاص الذين يتاجرون في المؤثرات العقلية والذين يعملون بصفة دائمة على تجنيد المتمدرسين في شبكاتهم الإجرامية، للقضاء على هذه الآفة الخطيرة وتوقيف مجرميها، كما شهد هذا اللقاء تنظيم معرض احتوى صور ومطويات وكتيّبات حول الموضوع، الأمر الذي أدى إلى تجاوب كبيرا من قبل الطلبة من خلال طرح مختلف الأسئلة حول المؤثرات العقلية وطرق تفاديها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم