اتصالاقتصاد وأعمال

أوبك وروسيا تتفقان على خفض إنتاج النفط رغم ضغوط ترامب

الجزائر اليوم

اتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا اليوم الجمعة على تقليص إنتاج النفط أكثر مما توقعته السوق رغم ضغوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض سعر الخام.

وقال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان بعد أن اختتمت أوبك محادثات استمرت يومين في فيينا إن المنظمة ستخفض الإنتاج 0.8 مليون برميل يوميا من يناير في حين سيسهم الحلفاء غير الأعضاء فيها بتخفيضات قدرها 0.4 مليون برميل يوميا إضافية.

وكانت السعودية، أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول، واجهت مطالب من ترامب لمساعدة الاقتصاد العالمي عن طريق الإحجام عن خفض الإمدادات.

وسيقدم خفض الإنتاج دعما لإيران أيضا عن طريق زيادة سعر النفط وسط محاولات واشنطن للضغط على اقتصاد ثالث أكبر منتج في أوبك.

وأبلغ وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي مؤتمرا صحفيا ”لن نتناول المسائل الجيوسياسية أبدا في أوبك.“

وأشاد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بقدرة نظيره السعودي خالد الفالح على ”إيجاد حل في أصعب وضع“ مشيرا إلى أن روسيا ستشارك في الخفض.

وظل اتفاق أوبك على المحك ليومين – أولا بفعل المخاوف من أن روسيا ستخفض أقل مما ينبغي، ثم بفعل بواعث القلق من أن إيران، التي تناقصت صادراتها من الخام بفعل العقوبات الأمريكية، لن تحصل على استثناء وقد تعرقل الاتفاق.

لكن بعد محادثات استمرت لساعات، أعطت إيران الضوء الأخضر لأوبك وأشارت روسيا إلى استعدادها لخفض أكبر.

وسرعان ما أقر اجتماع لأوبك والمنتجين غير الأعضاء الاتفاق، وفقا لمصدرين في أوبك.

وقال الغضبان إن الخفض سيستمر لستة أشهر من يناير وسيكون إنتاج أكتوبر تشرين الأول هو خط الأساس له. وكان إنتاج أوبك وروسيا أقل في أكتوبر تشرين الأول عن نوفمبر تشرين الثاني. لكن أوبك قد لا تكشف عن حصص الإنتاج لكل بلد على حدة حسبما ذكرت المصادر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم