اتصالالجزائر

أويحي: الشعب الجزائري سعيد بترشح الرئيس بوتفليقة

إيمان عيلان

كشف، اليوم، الوزير الأول أحمد أويحي، أن الشعب الجزائري، “سعيد جدا” بقرار ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى عهدة رئاسية جديدة المزمع خوضها في الــــ 18 أفريل المقبل.

وتضمن رد الوزير الأول في قناة “فرانس 24 ” خلال القمة الـــ32 لرؤساء دول الحكومات الاتحاد الإفريقي، بأديس أبابا، ردا صريحا على منتقدي ترشح الرئيس للرئاسيات، معبرا عن ارتياحه لهذه الخطوة وقرار الترشح، قائلا”الشعب الجزائري سعيد جدا بقرار ترشح بوتفليقة للرئاسيات من خلال رسالة تم نشرها عبر وكالة الأنباء الجزائرية.

وأضاف أويحي أن قرار الرئيس بخصوص ترشحه لم يكن متوقعا فقط من قبل الحكومة وأنصار الرئيس والطبقة السياسية بل من الجزائريين أنفسهم، مؤكدا “لا أكتفي بالحلبة السياسية التي بها أنصار لبوتفليقة، وأصوات مختلفة …الشعب الجزائري جد سعيد بترشحه وكان ينتظر بفارغ الصبر هذا الإعلان.”

تصريحات أويحي جاءت عقب رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي توجها بها للأمة، يعلن فيها بشكل رسمي ترشحه للرئاسيات المقبلة، وهو القرار الذي تمخض عنه عدة محاور بخصوص برنامجه الانتخابي، وكان من ضمنه عقد ندوة وطنية وتعديل الدستور، فضلا عن توطيد أركان دولة القانون والحكم الراشد والقضاء على الأفات البيروقراطية، هذا إلى جانب لامركزية الإدارة العمومية، وتعزيز مساهمة المواطن في التسيير ، ناهيك عن تجسيد ميكانيزمات ديمقراطية تشاركية، ودعم استقلالية العدالة ومواصلة مكافحة الفساد ونقاط مهمة كثيرة حملتها رسالة الرئيس.

وأورد أويحي في تصريحه، ان الإصلاحات الجوهرية التي أقرها الرئيس في برنامجه الرئاسي، تتناغم مع مسيرته الحافلة بالتضحيات والمجهودات الجبارة في خدمة الجزائر، مؤكدا على موقف حزبه الثابت المعبّر عنه في عدة مناسبات، بجنب دعم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مبديا في ذات السياق استعداده التام للمساهمة بقوة، رفقة أحزاب التحالف الرئاسي، في إنجاح الحملة الانتخابية، للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، والترويج لبرنامجه الانتخابي على أوسع نطاق.

واستغرب في ذات السياق الأمين العام للأرندي، المشككين في ترشح الرئيس قبل أقل من شهر على انتهاء أجال سحب استمارات الترشح من وزارة الداخلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى