العالم

“الإندبندنت” توقف طبعتها الورقية وتنتقل للنشر الالكتروني

الجزائر اليوم

أعلن مالكو صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الجمعة 12 فيفري، توقيف النسخة الورقية والانتقال للاعتماد الكلي على الطبعة الإلكترونية للجريدة على الانترنت بعد حوالي 30 عامًا من إصدار الصحيفة.

وصدرت الجريدة في أكتوبر 1986، ومن المتوقع أن يكون آخر طبعة ورقية للصحيفة يوم 26 مارس القادم، بينما من المتوقع أن يكون آخر إصدار ورقي لصحيفة “ذي إندبندنت أون صنداي” يوم الأحد 20 مارس المقبل.

وذكرت شركة “إي اس آي ميديا” المالكة للصحيفة أن “الإندبندنت” ستصبح أول صحيفة وطنية تنتقل إلى النسخة الإلكترونية فقط.

وجاءت الخطوة بعد موافقة مالكا الصحيفة، ألكسندر وايفجيني لبيديف، على اتفاقية لبيع صحيفة “آي” زهيدة السعر، التي كانت تدعم “الإندبندنت” إلى شركة جونسون بريس، في صفقة قيمتها 24 مليون جنيه إسترليني.

وقال مالك شركة “إي اي آي ميديا” ايفجيني ليبيديف في رسالة إلكترونية إلى العاملين “اليوم نعلن قرارًا تاريخيًا، في وقت يقرأ صحافتنا مزيد من الناس في أماكن أكثر من ذي قبل، نتبنى المستقبل الرقمي حصرا”.

وبلغت خسائر الصحيفة في عام 2014، نحو 4.6 مليون جنيه إسترليني، وحين اشترى لبيديف “الإندبندنت” وشقيقتها الأسبوعية في عام 2010 كانت خسائر الصحيفتين تبلغ 22.6 مليون جنيه إسترليني.

وشهدت الصحافة العالمية في الأعوام الأخيرة المزيد من التحول نحو العالم الرقمي بسبب الثورة الاتصالاتية التي يشهدها العالم فضلا عن ارتفاع تكاليف الطباعة وانحصار الإعلانات المطبوعة المكلفة جدا مقارنة مع الإعلانات الرقمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم