اتصالتكنولوجياجازيملحق TIC

التنوع الرقمي “على الخط” يقلق الاتحاد الأوروبي!

بقلم فريد فرح

يبدو أن مارجريت فيستاجر Margrethe Vestager، المفوضة الأوروبية للمنافسة، هي الرعب الجديد لشركات الإنترنت الكبرى مثل جوجل وأمازون وفيسبوك. إن اللهجة الخطيرة جداً لخطابها في قمة الويب التي عقدت الأسبوع الماضي في لشبونة تبشر بتصاعد في الحرب الاقتصادية لعمالقة وادي السليكون مع الاتحاد الأوروبي. الوزيرة الدانمركية السابقة البالغة من العمر 50 عاماً، توجهت مباشرة إلى شركات التكنولوجيا لاطلاعهم بأن “الوقت قد انتهى” بالنسبة لهم للاستمرار في الهروب من قواعد المنافسة في العالم الرقمي التي تنطبق على العالم خارج الخط.

يجب أن نتذكر أن المفوضة الأوروبية للمنافسة ليست في أول طلقة لها ضد شركات الإنترنت. في يوليو الماضي، فرضت على جوجل غرامة قياسية قدرها 4.34 مليار يورو، لخرقها قوانين الاحتكارات عن طريق إجبار شركات تصنيع الهواتف على تثبيت تطبيقات Google على أجهزتها الطرفية. رد فعل جوجل لم يتأخر طويلا. سيتقاضى مالك أكثر محركات البحث شيوعًا في العالم الآن رسومًا مقابل تثبيت شركات تصنيع الهواتف الذكية متجر تطبيقات Google Play على أجهزتهم. وهذا ما يطلق عليه “الاستجابة للقواعد الضريبية من قِبل هؤلاء المسؤولين عن تسويق البيانات الرقمية”.

خلال حديثها في قمة الويب، شاركت فيستاجر رؤيتها حول “الوضع الاقتصادي” للبيانات. بالنسبة لها ، كانت البيانات تُعرَض دائمًا على أنها “نفط جديد” ، ولكن الشركات التي تنتجها أو تنقلها ما زالت لا تعرف كيفية إدارة مواردها الرقمية عندما تصبح وفيرة ، وبالتالي توليد الكثير من الدخل. “عندما تقوم الشركات بتشكيل كارتل للبيانات، قد يكون من الصعب على أي شخص منافستها. وبدون منافسة ، لا يتم تقديم خدمات جيدة للمستهلكين.

وقالت فيستاجر، إن التأثير على العمل والديمقراطية قد يكون كارثيا. لقد عبرت سمعة فيستاجر Vestager المحيط الأطلسي. وقد أبلغت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية عن تصريحات الرئيس دونالد ترامب لرئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في آخر لقاء لمجموعة السبع: “السيدة ضريبة الخاصة بك … هي حقا تكره الولايات المتحدة”. رد المفوض على انتقادات ترامب لا لبس فيه: “قواعد المنافسة هي أفضل حلفاء الابتكار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم