اتصالالجزائر

الشباب الغاضب باحنيف يرشقون الدرك بالحجارة 

وحيد جودي

حاول بعض الشباب الغاضب اليوم الأحد، الاعتداء على حاجز أمني للدرك الوطني، بمنطقة احنيف بولاية البويرة، خلال الحركة الاحتجاجية التي قام بها السكان في الطريق السيار شرق غرب، بحيث رشق البعض رجال الدرك بالحجارة محملين إياهم مسؤولية، وفاة طفل وإصابة خمسة آخرين في أغزر اومزياف  بعد انفجار قنبلة تقليدية عليهم، حيث لم يقوموا سابقا، بتمشيط المنطقة، ما أحدث فوضى عارمة في الطريق السيار الذي بقي مغلقا لمدة تزيد عن أربع ساعات، قبل أن يتيم إخلاء المكان في حدود الساعة الثالثة والنصف، والسماح للمسافرين بمواصلة السير إلى ولاياتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم