اتصالالعالمتكنولوجيا

المسؤولون الفرنسيون يفرضون الرقابة على فيسبوك من الداخل

أعلن الرئيس الفرنسي اميانويل ماكرون عن موافقة شركة فيسبوك على إدخال مسؤولين فرنسيين إلى خلية الرقابة.

وجاء تصريح ماكرون خلال المنتدى الدولي لإدارة الإنترنت، المنعقد في 12 نوفمبر 2018 في اليونسكو (باريس).

وتبلغ مدة هذا الالتزام ستة أشهر.

ويمكن أن تسيطر العديد من الحكومات على رقابة شبكة الإنترنت من داخل منصة، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات حول الحريات العامة.

ويرأس فيسبوك فرنسا لوران سولي، المدير السابق لمكتب نيكولاس ساركوزي، ثم أصبح الرجل الثاني للقناة التلفزيونية الخاصة TF1. وهو أيضا زوج كارولين رو، النجمة الصحفية لقناة فرنسا 2 التلفزيونية العامة.

أما على الساحة الدولية، فمدير العلاقات العامة في فيسبوك هو الليبرالي الديمقراطي نايك كليج، الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم