الجزائر

المشاكل تطال يسعد رابرب في ايطاليا أيضا

أنيس جبريل

أقدم الرئيس المدير العام لمجمع سيفتال، يسعد ربراب على إجراء التغيير الثالث على التوالي على إدارة مركب لوكيني للحديد والصلب في إيطاليا، منذ شرائه المصنع قبل 8 أشهر.

وقام يسعد ربراب قبل أسبوع بتنحية أحد الأسماء المحسوبة على أنها بمثابة ذراعه الأمين في المركب الذي اشتراه حديثا بايطاليا، وهو فريد تيجاني، وعوضه بمدير تنفيذي جديد من جنسية ايطالية هو فاوستو أزي.

ويواجه ربراب مشاكل صامتة على مستوى مركب الحديد والصلب لوكينتي بمدينة بيومبينو بمقاطعة توسكانا الايطالية، حيث أقدم على تغيير ثالث في منصب المدير التنفيذي في أقل من 8 أشهر، ما اثار انتباه السلطات المحلية للمقاطعة.

وكان تقلد منصب المدير العام لمصنع الحديد والصلب في البداية الايطالي أدريانو زامبون، ثم أعقبه الجزائري المقرب من ربراب، فريد تيجاني، هذا الأخير قام ربراب بتنحيته قبل 3 أيام ليعوضه الايطالي فاوستو أزي.

وأثارت هذا التغيير الثالث على التوالي في أقل من 8 اشهر، نقابات المركب التي تساءلت عن السر وراء عدم الاستقرار هذا، خصوصا انه يتزامن حسب بيان لنقابة عمال المركب “CIG”، مع المشاكل السياسية لـ إسعد ربراب في بلده الجزائر، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية في إقليم توسكانا.

ومن المنتظر أن يشرح ربراب هذه التغييرات لسلطات مقاطعة توسكانا ونقابات المؤسسة خلال الأسبوع المقبل من خلال لقاء مرتقب له مع النقابات.

وخلال تواجده منذ أيام بإيطاليا التقى يسعد ربراب، بمحافظ ناحية توسكانا إنريكو روسي، حيث قدم له تعهدات وضمانات بان المخطط الاستثماري سيتم مواصلة العمل به، خصوصا استبدال الفرن العالي بأخر كهربائي جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم