الجزائر

المهرج “سبيسيفيك” يضرب عن الطعام بعد رمضان!

العربي سفيان

يواصل النائب البرلماني “طاهر ميسوم” الملقب “سبيسيقيك” مهرجان التهريج الذي يحسنه منذ دخول البرلمان، حيث قرر الشروع في إضراب عن الطعام بعد شهر رمضان، إحتجاجا على العقوبة التي سلطها عليه رئيس المجلس الشعبي الوطني بسبب السب والشتم ضد وزير الصناعة ووصفه له بـ”إبن الحركي” في جلسة عامة.

وعلمت “الجزائر اليوم” أن سكان قصر البخاري بولاية المدية شرعوا في جمع التوقيعات في حركة تضامنية مع النائب.

ويواصل هذا “السبيسيفيك” مهرجان التهريج والضحك في البرلمان، مستغلا الاهتمام الزائد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخرجاته التي أصبحت تتداول على سبيل التنكيت على غرار “القط مِشْمِشْ وبشْبش” ووزارة “سبيسيفيك” وصولا إلى “إمبراطور في دشرة”، وهي الهرطقة والتهريج والسطحية والميوعة وانحدار المستوى، في مقابل أجر لا يقل عن 30 مليون سنتيم شهريا يدفع من أموال دافعي الضرائب الجزائريين.

وتمثل حالة المهرج “سبيسيفيك” عن المستوى المنحط الذي يعانيه بعض نواب المجلس الشعبي الوطني، وعن مدى ضحالة وجفاف عقولهم من الافكار والحلول لمشاكل الاقتصاد الوطني والتي يتعمدون للتعويض عنها بالدروشة والتهريج والتسطيح وغيرها من التصرفات التي تنم عن احتقار بعض النواب للشعب الذي انتخبهم والانتقام منه بطريقة مهينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم