الجزائر

بن حبيلس: الجزائر لا تستعمل ورقة اللاجئين لأغراض سياسية

إبراهيم لعمري

نددت سعيدة بن حبيلس رئيسة الهلال الأحمر الجزائري اليوم الثلاثاء 27 يونيو، بمظاهر العنصرية التي انتشرت مؤخرا ضد اللاجئين الأفارقة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن الجزائر لا تستعمل ورقة اللاجئين لأغراض سياسية .

وخلال نزولها على برنامج ضيف التحرير للإذاعة الوطنية، أشارت بن حبيلس إلى أن الجزائر تجد نفسها اليوم مجبرة على تسيير تداعيات أخطاء إستراتيجية للدول العظمى تسببت منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في مأساة إنسانية غير مسبوقة.

وترى رئيسة الهلال الأحمر الجزائري أن الدول المسؤولة عن مثل هذه الحالات، والتي تميل إلى استغلال مساعداتها لأغراض سياسية، يجب أن تقاسم العبء مع الجزائر في المساعدة على التعامل مع هذه الكارثة من خلال المفوضية العليا للاجئين.

وفيما لفتت إلى أنها لا تمتلك إحصاءات دقيقة عن عدد المهاجرين الذين لجأوا إلى الجزائر، أكدت بن حبيلس استمرار تقديم الدعم والمساعدة لهؤلاء اللاجئين واجب كما عهدته الدولة الجزائرية، كما نددت بمظاهر العنصرية والشوفينية التي طالت اللاجئين الأفارقة من قبل بعض مستعملي وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا في سلوك غريب عن الشعب الجزائري على حد تعبيرها وهي الخرجة التي يديرها مغاربة من الجزائر لتشويه صورة الجزائر وضرب سمعتها في المحافل الدولية لأغراض سياسية .

يذكر أن الوزير الأول عبد المجيد تبون كان قد وصف أن الدولة الجزائرية غير عنصرية مبرزا أن وضع الأفارقة اللاجئين بالجزائر سيقنن قريبا من طرف مصالح وزير الداخلية والجماعات المحلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى