اتصالالجزائر

بن فليس للسفير الأمريكي: الانتخابات يجب أن تجرى في موعدها

إيمان عيلان

عرض، اليوم، رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، على سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، سبل علاقات التعاون و تطويرها، وتقييمه للوضع الإقليمي السائد  في البلاد قبيل الاستحقاقات المنتظرة شهر أبريل المقبل.

ركز بن فليس في لقائه مع السفير الأمريكي “جون ديروشر” في محادثة جرت بين الطرفان، على الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد، متحدثا عن الانسداد السياسي والوضع الاقتصادي، مبرزا في حديثه أن الاستحقاقات المنتظرة هي الفرصة السانحة للشعب لإبداء رأيه بكل ديمقراطية كونه السيد في قراراته، مضيفا أن الانتخابات المزمع خوضها شهر ابريل المقبل ستجرى في موعدها القانوني طبقا لما ينص عليه الدستور.

وقال بن فليس تبعا لما ورد في البيان، “أن الانتخابات ستكون بمثابة حل توافقي للأزمة الشاملة التي تعيشها الجزائر”.

كما تطرق الطرفان في محادثتهما إلى علاقات التعاون الجزائرية الأمريكية، والبحث عن سبل تطويرها وتنميتها مستقبلا، ونوه بن فليس خلال اللقاء إلى تطور العلاقات الثنائية وما حققته من تقدم في إطار الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

وحسب البيان، فقد أبدى السفير الامريكي استعداده من أجل أن يساهم في شراكة تجعل من الاقتصاد الوطني أكثر تنوعا، بعد تبادل وجهات النظر حول الوضع الإقليمي وتأثيره على أمن الجزائر.

كما حيا رئيس الحزب أركان الجيش الشعبي، وقدراته وتضحياته في مواجهة كل خطر يحدق بالبلاد، مشيدا بكفاءات قواتنا المسلحة في ضمان الأمن والاستقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم