الجزائر

بوتفليقة يدعو الجزائريين للتضحية من أجل تجاوز الظرفية الاقتصادية العصيبة

أحمد أمير

دعا رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء 24 فيفري، أبناء الجزائر إلى الاقتداء بالسلف من شهداء الوطن ومجاهديه الذين انتزعوا بتضحياتهم الجسام استقلال الجزائر.

وأكد الرئيس وتفليقة، أن الجزائر كانت على وعي بالتذبذب الدوري لسوق المحروقات الدولية، مما دفعا للعمل بسرعة على تعجيل تسديد المديونية الخارجية وإيقاف الاستدانة من الخارج وعلى إقامة جهاز احترازي من خلال صندوق ضبط إيرادات جباية المحروقات، وهو” الأمر الذي سمح لنا في الظرف الراهن بمواجهة انهيار سعر النفط الفادح الذي قارب 70 % في غضون سنتين أو اقل”.

وقال بوتفليقة، في رسالة وجهها إلى العمال الجزائريين بمناسبة إحياء الذكرى الـ60 لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين والذكرى الـ45 لتأميم المحروقات  قرأها نيابة عنه بن عمر زرهوني مستشار برئاسة الجمهورية: “أدعو أبناء وطني إلى الاقتداء بالسلف من شهدائنا الأمجاد ومجاهدينا الأشاوس الذين انتزعوا، بتضحياتهم الجسام، استقلال الجزائر”.

مشددا على ضرورة “الاقتداء بالسلف الذين صمموا وحرصوا على بناء الجزائر، طيلة عقود عديدة، بجهود مثالية وحتى بتضحيات جسام، في ظروف اقتصادية وأمنية صعبة”.

وأكد بوتفليقة على أهمية “حشد العزائم وتشمير السواعد لاكتساب العلم والمعرفة في مدرجات الجامعات ولدفع ضريبة العرق في تثمير أراضينا الفلاحية وفي تحريك معاملنا الصناعية لكي تجتاز الجزائر هذا الظرف العصيب الذي نحن فيه جراء تذبذب سوق النفط العالمية”.

وقال بوتفليقة في هذا الصدد “إننا لا ننوي التخلي عن التزام الصرامة المطلوبة والضرورية في تسيير الموارد العمومية وترشيد خياراتنا المالية وفي هذا المقام احرص على تأكيد أننا ننوي التصدي لتداعيات انخفاض أسعار النفط بسياسة نمو اقتصادي حكيمة وحازمة في نفس الوقت”.

وأضاف الرئيس انه “بالرغم من شدة الأزمة” إلا أن الجزائر “لاتنوي لا التخلي عن الاستثمار في عوامل نجاح النمو الاقتصادي ولا التراجع عن خياراتها الأساسية من حيث التضامن الوطني الحقيقي والعدالة الاجتماعية الفعالة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم