اتصالالجزائرالرئيسيةسلايدر

جيلالي سفيان: “الذين ينتقدون المطالبة بتدخل الجيش يريدون البقاء في السلطة بحماية الجيش”

*الجيش المؤسسة الوحيدة التي تتمتع بالمصداقية

إبراهيم لعمري

أكد رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان اليوم السبت، أن اللجوء للجيش هو الخيار الأفضل لإعادة قطار الوضع السياسي إلى مساره الصحيح لأنها حسبه المؤسسة الوحيدة التي تتمتع بالمصداقية ، واصفا حركة مجتمع السلم التي تطرح نفس الموقف بالحركة البراغماتية وهي ” انتهازية في مواقفها “.

وقال جيلالي سفيان في حوار مطول مع وكالة الأنباء الألمانية، إن الجيش هو المؤسسة الوطنية الوحيدة التي تتمتع بمصداقية في الوقت الراهن، ولكن لا نطالب بإقحامه بشكل مباشر أو دفعه لتولي السلطة، فهذا قد يكون له خطره على المؤسسة وعلى الجزائر ككل، إننا فقط نطلب من الجيش أن يرعى ويرافق التغيير المطلوب لمستقبل الجزائر وشعبها مضيفا أن الجوء للجيش هو الخيار الأفضل لإعادة قطار الوضع السياسي إلى مساره الصحيح ، مشددا في الوقت نفسه على التأكيد أن دعوة الحزب للمؤسسة العسكرية للتدخل تقتصر على أن تقوم بـرعاية الانتقال لا أن تفرض سلطة أو حكما عسكريا.

وعلق سفيان على مشاركة حركة مجتمع السلم نفس ما يطرحه حزبه من دعوة المؤسسة العسكرية لرعاية عملية انتقالية بالقول أن الكل يعرف أن حركة مجتمع السلم هي حركة ترتبط بدرجة ما بحركة الإخوان المسلمين بالجزائر، وتيار الإخوان يتسم بالبراغماتية التي تقترب بدرجة ما من الانتهازية السياسية في مواقفها، أي أنه دائما ما يميل للجناح الأقوى، مشددا على وجود من يطلق هذه الدعوة لمصلحة البلاد ومن يطلقها لحساباته الخاصة ورد على  الذين ينتقدون أحزاب المعارضة عند دعوتها الجيش للتدخل في السياسة، بأنها تمس بمدنية الدولة، قائلا: “مصطلح مدنية الدولة تم استغلاله سياسيا على نحو سيء، والغريب أن هذه الاتهامات تصدر عن أشخاص يريدون البقاء في السلطة والتمتع بحماية الجيش لهم “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى