اتصالالجزائرصحة

حسبلاوي يدافع عن تسيير الحكومة لملف الكوليرا

وليد اشرف

تحدث أخير، وزير الصحة والسكان إصلاح المستشفيات،  مختار حسبلاوي، اليوم الأحد بالبليدة، بعد حوالي 20 يوما من ظهور أول أعراض داء الكوليرا في الولايات المعنية التي سجلت أول الحالات.

وتعهد وزير الصحة بالقضاء على وباء الكوليرا الذي أصاب لحد الآن 49 حالة مؤكدة عبر خمس ولايات من الوطن في غضون الثلاثة أيام القادمة.

وزار اليوم الأحد، وزير الصحة مستشفى بوفاريك المتخصص في الأمراض المعدية، حيث كان مرفوقا بوزيرة  التضامن الوطني و الأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية، ووالي الولاية مصطفى العياضي.

وخلال تنشيطه ندوة صحفية عقب تفقده لظروف التكفل بالمصابين بهذا الداء، أوضح حسبلاوي أن “الدولة سطرت منذ بداية ظهور هذا الوباء إستراتيجية مكنت من محاصرته ومنع انتشاره”، متعهدا بالقضاء عليه “في غضون  الثلاثة أيام القادمة وهذا قبل الدخول المدرسي المقبل”.

وأضاف الوزير أنه تم تسجيل منذ تاريخ الإعلان عن هذا الوباء 147 حالة يشتبه  في إصابتها بهذا المرض تنحدر من خمسة ولايات وهي كل من البليدة التي سجلت  أكبر عدد من الإصابات و كذا من تيبازة والبويرة والجزائر العاصمة وعين الدفلى، مشيرا إلى أن التحاليل الطبية أثبتت إصابة 49 منهم بهذا الداء.

وحول أسباب تفشي الكوليرا أكد الوزير أنه “لم يتم إلى حد الآن تحديد الأسباب النهائية بالرغم من اكتشاف منبع بمنطقة سيدي الكبير بأحمر العين بتيبازة والذي أثبتت التحاليل احتوائه على البكتيريا المسببة لهذا المرض”.

وحذر سكان  المنطقة من خطورة الشرب منه وهذا في رده على بعض التصرفات غير المسؤولة التي قام بها بعض الشباب والمتمثلة بالشرب من المنبع بالرغم من تحذيرات وزارة  الصحة.

وكشف الوزير عن أخذ لحد الآن عينات من 38 منبعا مائيا عبر الوطن للتأكد من سلامتها بحيث أثبتت النتائج المخبرية احتواء منبع سيدي الكبير بأحمر العين على البكتيريا المسببة للكوليرا، فيما أثبتت التحاليل أيضا على “احتواء عدد من هذه  المنابع على بكتيريا مشابهة للكوليرا إلا أنها لا تضاهيها خطورة.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم