الجزائر

حسين بن معلم، السكرتير الخاص للعقيد عميروش، في ذمة الله

 

الجزائر اليوم

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، عن رحيل اللواء حسين بن معلم، إلى جوار ربه، ليلة الخميس إلى الجمعة بالمستشفى العسكري عين النعجة عن عمر يناهز 78 سنة بعد مرض عضال.

وولد الفقيد بقلعة بني عباس (بجاية) في سنة 1939 وتابع دراسته الثانوية بمدينة سطيف أين تشبع بالروح الوطنية التي دفعته للإلتحاق بالثورة بين صفوف المجاهدين بالجبال رفقة مجموعة من زملائه الطلبة.

وعرف الفقيد المجاهد اللواء حسن بن معلم بجهاده إبان ثورة التحرير إلى جانب الشهيد العقيد عميروش قائد الولاية الثالثة التاريخية حيث كان سكرتيره الخاص.

ويعد الفقيد المجاهد واللواء حسين بن معلم من بين الضباط المخضرمين حيث تقلد عدة مسؤوليات بدأها بمسؤوليات ومراتب في جيش التحرير الوطني حيث كان السكرتير الخاص للعقيد عميروش ليتقلد رتبة لواء في جيش الوطني الشعبي الذي كان من بين المؤسسين له بعد أن تدرج في سلم المسؤوليات والمراتب.

كما كان المجاهد بن معلم عضوا في مجلس الأمة ضمن الثلث الرئاسي وقبلها تقلد عدة مسؤولية عسكرية ومدنية منها قائد الناحية العسكرية الثانية ورئيس الديوان رئاسة الجمهورية.

وسيوارى الفقيد الثرى بعد صلاة عصر اليوم بمقبرة بن عكنون (العاصمة) كما أكدته مصادر وزارة الدفاع الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم