اتصالالجزائر

حنون :أزمة البرلمان فرصة لحله وإنقاذ الأمة من الغرق

لعمري ابراهيم

جددت  الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون اليوم الجمعة بالجزائر الدعوة الى حل المجلس الشعبي الوطني بعد الأزمة التي عرفها وتم على إثرها تنحية السعيد بوحجة من رئاسته وتزكية معاذ بوشارب رئيسا جديدا بمباركة من جبهة التحرير الوطني وحلفائها مؤكدة ان الأحزاب التي ترفض حل البرلمان تحصلت على مقاعدها بالتزوير في تشريعيات 2017.

وأوضحت حنون  أن  الأزمة  التي عرفها المجلس الشعبي الوطني تشكل فرصة لشروع في إنقاذ الأمة المهددة بالغرق إذا تدخلت السلطة في أعلى الهرم  وقالت خلال اللقاء الوطني للمسؤولين على لجان المنتخبين، أن حل المجلس واستدعاء انتخابات لجمعية تأسيسية تعد من الحلول الضرورية واللازمة لإنقاذ الدولة الجزائرية كما أشارت إلى أن الأحزاب الرافضة لحل البرلمان على خلفية الأزمة هي الأحزاب التي تحصلت على مقاعدها بالتزوير.

من جهة أخرى ترى زعيمة العمال , أنه بات من الضروري مراجعة قانون البلدية والولاية لكي يتمكن المنتخب المحلي من تحمل مسؤوليته بالكامل تجاه المواطن  كما هو بحاجة إلى أدوات قانونية وميزانية كافية, فضلا على سياسة اقتصادية واجتماعية جديدة تتمحور حصريا حول تلبية الحاجيات فيما يتعلق بالتنمية المحلية والوطنية كما أن المنتخب المحلي بحاجة ماسة, على حد قولها, إلى سياسة تأخذ بعين الاعتبار التوازن ما بين الجهات وتقسيم عادل للثروة مع نظام معادلة الذي يجب أن يطبق خاصة لصالح الولايات والبلديات الفقيرة  مما يقوي المساواة ما بين المواطنين للاستفادة المرافق العمومية وبالمناسبة, تحدثت حنون عن مشروع قانون المالية 2019 الذي أودع مؤخرا إلى المجلس الشعبي الوطني, حيث أكدت أن القراءة الأولية له بينت أنه لا يستجيب لمتطلبات الظرف الحالي الذي تعيشه البلاد ولا يتضمن إجراءات جريئة إيجابية ذات العلاقة مع رهانات الظرف الحالي والتي تتمثل على الحفاظ على الأمن القومي وعلى تكامل ووحدة الأمة وتأسفت عن الحالة التي مرت بها بعض المناطق بعد سقوط الأمطار, مبرزة أن الكوارث الطبيعية الأخيرة أكدت قدم المنشآت وانعدام الصيانة والرقابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم