اتصالالجزائرحوادث

ذبح طالب جامعي بإقامة طالب عبد الرحمان 2 ببن عكنون بالعاصمة

* حجار يتنقل إلى مسرح الجريمة ويواجه غضب الطلاب

إيمان عيلان

إهتز، أمس، حرم الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان 2 ببن عكنون بالعاصمة، على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها طالب جامعي”أصيل بلالطا” البالغ من العمر 21 سنة، تم العثور عليه مذبوحا بغرفته داخل الإقامة.

وأفاد مصدر أمني ، أن الضحية المنحدر من ولاية برج بوعريريج يدرس في السنة الثالثة للطب، عثر على جثته الهامدة بغرفته، وهو غارق في الدماء مما أستدعى تدخل رجال الحماية المدنية الذين سارعوا إلى نقل جثته في حدود الساعة العاشرة ليلا، باتجاه مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، في حين فتحت المصالح المختصة تحقيقا معمقا في ملابسات الجريمة، بعد حضور المحققين ومصالح الشرطة العلمية لمكان وقوع الجريمة.

في حين أكد أعوان الأمن العاملين بالإقامة لموقع “الجزائر اليوم” أن أحد زملاء الضحية سرق سيارته ولاذ بالفرار، أين تم توقيفه وسحب الوثائق منه ليلوذ بالفرار في عجالة من أمره، مؤكدين أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار تنقل إلى عين المكان فور وقوع الجريمة، أين عاين الوضع واستمع لانشغالات الطلاب الذين طالبوا وهم في أوج غضبهم بتوفير الأمن والاستقرار بالإقامة الجامعية.

وتعتبر الحادثة الخطيرة للغاية في الخطورة، الأولى من نوعها في تاريخ الجامعة الجزائرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى