اتصالالجزائر

سلال: “بوتفليقة مريض ولكنه له رجاله”

وليد أشرف 

قال عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابیة للمترشح عبد العزيز بوتفلیقة، اليوم السبت، أمام الفلاحين، أن الرئیس بوتفلیقة جاء بمشروع لاستكمال بناء الدولة الجزائرية، وأن المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تحققت خلال 4 عهدات من حكمه أحسن من جميع العهدات السابقة.

وأتهم سلال في ندوة بمقر الاتحاد الوطني للفلاحین الجزائريین، في إطار جولات لحشد دعم للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، من أسماهم بخصوم الرئيس ” بتسويد وضع البلاد أكثر من المعقول”، معترفا بأن الدولة “أهملت بعض الجوانب في التكفل ببعض تطلعات الشباب”.

وقال سلال: “إن قضية الحراقة (المرشحون للهجرة غير الشرعية) هي ظاهرة اجتماعية” ، موضحا أن الشباب الجزائري الذين تغريهم هذه الظاهرة ليسوا في حاجة ، بل “يشعرون بالاختناق”.

وعاد سلال، إلى بعض محاور رسالة ترشح الرئيس بوتفليقة، والتي تضمنت وعودا إصلاحية عميقة في حال إعادة انتخابه، مؤكدا ما ذهب إليه وزير العدل الطيب لوح، بأن أي تعديل عميق للدستور لن يمس الثوابت الجوهرية للدولة الجزائرية.

وقال سلال: “باستثناء المواد المتعلقة بالهوية الوطنية والطابع الجمهوري للدولة الجزائرية ، يمكن تعديل جميع الفقرات الأخرى من الدستور”.

وأستطرد مدير حملة الرئيس بوتفليقة، في الاستحقاقات الثلاثة الأخيرة، أن الندوة الوطنية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية في رسالة ترشحه، ستعقد “مباشرة بعد الانتخابات الرئاسية”.

وقال سلال ” هذه الندوة ستكون توافقيًة ومفتوحًة للمعارضة”، مشيرًا إلى أن هذا الاجتماع يهدف إلى تنفيذ “خطة جديدة لمواصلة بناء الجزائر”.

وفي مخاطبته للفلاحين في عقر دارهم، أكد سلال أن “الرئیس أعطى دفعا قويا لقطاع الفلاحة”.. وأن “بوتفلیقة ھو سند الفلاحین”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى