اتصالالجزائر

غول يرحب بترشح بوتفليقة ويصف رسالته للأمة بـ “الرسالة البرنامج”

وليد أشرف

رحب حزب تجمع أمل الجزائر، باستجابة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للنداءات والمناشدات المتكررة من طرف الشعب الجزائري والطبقة السياسية والمجتمع المدني بالترشح لعهدة جديدة لانتخابات أفريل 2019.

وأعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأحد، رسميا عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 18 أبريل 2019.

وثمن حزب”تاج” مضمون الرسالة الموجهة للشعب الجزائري بمناسبة إعلان ترشح الرئيس بوتفليقة، وما تضمنته من إصلاحات عميقة في كل المجالات، منوها بالحصيلة الإيجابية الكبيرة من الإنجازات والمكاسب التي تحققت – والتي أشارت لها رسالة الرئيس – على جميع الأصعدة والمستويات.

ووصف حزب تجمع أمل الجزائر، رسالة عبد العزيز بوتفليقة للأمة، بـ” الرسالة البرنامج، القيمة والعميقة الموجهة”.

وعبر حزب عمار غول، الذي كان سباقا في الإعلان عن الندوة الوطنية التي تحدث عنها الرئيس، وعن الإصلاحات العميقة، خلال مؤتمره في 15 ديسمبر الفارط، عن جاهزيته واستعداده القوي في الميدان لحملة جمع التوقيعات، وتنشيط الحملة الانتخابية على مستوى التراب الوطني وفي الجالية، بالتعاون مع أحزاب التحالف الرئاسي والأحزاب السياسية الأخرى وفعاليات المجتمع المدني المساندة للمترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ودعا “تاج” كل شرائح المجتمع الجزائري إلى الالتفاف حول المرشح الأب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، من أجل لم الشمل وتجميع أبناء الأمة قصد استكمال مسار التنمية والإصلاحات بما يعزز المكاسب ويحصن الوطن ويستشرف عن بصيرة المستقبل.

يذكر أن رئيس تجمع أمل الجزائر، عمار غول، سبق له في عدة مناسبات سياسية وأن تحدث عن تفاصيل الندوة الوطنية الشاملة والاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بمشاركة جميع المكونات وايضا إلى التعديل الدستوري المزمع بعد الرئاسيات.

ورفض بعض المراقبين، تصديق ما تم الكشف عنه من قبل رئيس حزب تجمع أمل الجزائر، عمار غول، قبل اسابيع، مؤكدين أن الرئيس الذي لم يقدم على اصلاحات عميقة طيلة 20 عاما من الحكم، لن يقدم عليها في أواخر أيام حكمه، إلا أن غول ظل متمسكا بطروحاته التي اثبت رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة للأمة اليوم ألاحد صحتها بكل التفاصيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى