الجزائر

هل سقطت الجزائر في فخ الدول الخليجية التي اعتبرت حزب الله منظمة “إرهابية”؟

أحمد أمير

أدان مجلس الوزراء الدّاخليّة العرب، الأربعاء 2 مارس، ما أسماه “الممارسات والأعمال الخطرة، التي يقوم بها حزب الله ، لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية”، بينما أعلن لبنان تحفظه على وصف الحزب بـ”الإرهابي”.

ولم تعلن الجزائر عن موقفها صراحة بخصوص “الفخ” الذي نصبته الدول الخليجية للعرب في تونس، حيث اجتمع وزارء الداخلية العرب في دورتهم الـ33، والتي أفضت إلى اعتبار “حزب الله” اللبناني منظمة إرهابية، وهو الطلب الذي تقدمت به إسرائيل منذ مدة للعديد من الدول العربية التي تفاخر بصداقتها للكيان الصهيوني.

وسلمت الجزائر الرئاسة الدورية لدولة البحرين.

ووفق البيان الختامي لاجتماعه في تونس، في أعقاب الدّورة الـ 33، استنكر المجلس “الممارسات الإيرانية الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين، والعديد من الدول العربية” حسب البيان .

من جانبه أعلن الأمين العام لمجلس وزراء الدّاخلية العرب محمد بن علي كومان، أن وزير الدّاخليّة اللبناني نهاد المشنوق تحفّظ على وصف حزب الله “بالإرهابي” من قبل المجلس.

وجاءت تصريحات كومان إثر تلاوة “إعلان تونس لمكافحة الإرهاب”.

وكان المشنوق قد قال في تصريحات إعلامية ظهر الأربعاء، “نتحفظ على قرار مجلس التعاون الخليجي بتصنيف حزب الله إرهابي”، وتابع “حزب الله طرف في الحكومة اللبنانية وشريك في العمليّة السياسيّة، وجزء من المجتمع اللبناني.”

وتزامن ذلك مع قرار دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم، اعتبار حزب الله، بكافة قادته وفصائله والتنظيمات التابعة له والمنبثقة عنه، “منظمة إرهابية”.

وحزب الله هو الحزب العربي الوحيد الذي خاض حروبا مع الكيان الصهيوني، وتغلب فيها على الآلة الحربية الصهيونية وهو ما لم تغفره له إسرائيل التي تحالفت مع دول الخليج لمعاقبة لبنان وحزب الله بأدوات عربية.

وتسيطر دول الخليج التي اعلنت الحرب على اليمن وسوريا على القرار العربي، وكانت هذه الدول قد تصادمت مع حزب الله المدعوم من ايران في كل من سوريا واليمن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى