اقتصاد وأعمال

وزارة الصناعة تكذب استثمار 260 مليار دولار بالولايات المتحدة

أحمد أمير

كذبت وزارة الصناعة والمناجم الاثنين 7 ديسمبر، المعلومات التي روجتها بعض وسائل الإعلام الأمريكية والتي مفادها أن السيد عبد السلام بوشوارب قد صرح مؤخرا بالولايات المتحدة أن الجزائر تنوي استثمار 260 مليار دولار في ديترويت (ميشيغن).

وقام وزير الصناعة والمناجم بزيارة إلى الولايات المتحدة من 1 إلى 5 ديسمبر على رأس وفد من المستثمرين في إطار الندوة الثانية للأعمال بين الجزائر والولايات المتحدة التي عقدت على التوالي بواشنطن وديترويت وسان فرانسيسكو وكاليفورنيا.

وكشف بان لوزارة الصناعة والمناجم، أن “خطأ في الترجمة قد وقع فيه صحفي لإحدى قنوات التلفزيون المحلية (دو ديترويت) نسب خطأ من خلاله للوفد الجزائري تصريحا مفاده أن الجزائر تنوي استثمار 260 مليار دولار بديترويت”.

ويعود الخطأ إلى تناول فاي بيضون المديرة التنفيذية لغرفة التجارة العربية الأمريكية التي شاركت في تنظيم لقاء الأعمال بديترويت، للمؤشرات الكلية للاقتصاد الجزائري وأشارت إلى مبلغ 260 مليار دولار بالنسبة للمخطط الخماسي المقبل (للجزائر) 2014-2019″، وهو ما فهم خطأ من الصحفي الأمريكي بأنه المبلغ الذي تريد الجزائر استثماره في الولايات المتحدة.

ولم يتناول وزير الصناعة والمناجم في جميع مداخلاته المبلغ لا من قريب ولا من بعيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم