الجزائر

وزير الداخلية الألماني مرتقب بالجزائر لبحث مكافحة الإرهاب وترحيل اللاجئين

خليل صالح

يترقب أن يقوم وزير الداخلية الألماني توماس دي مازيار، بزيارة الجزائر في الأيام المقبلة ضمن جولة مغاربية تشمل المغرب وربما تونس.

وأكدت مصادر مطلعة  لـ” الجزائر اليوم” الجمعة 26 فيفري، أن دي مازيار سيبحث مع نظيره الجزائري نور الدين بدوي ومسؤولين آخرين في الحكومة، مسالة مكافحة الإرهاب وكذا قضية اللاجئين أو ما بات يعرف بـ”تدفق المهاجرين”.

وكان الوزير الأول عبد المالك سلال، تحادث هاتفيا مع المستشارة الألمانية  أنجيلا ميركل الاثنين 22 فيفري، حيث تمحورت المحادثات  حول ” العلاقات الثنائية التي وصفها الطرفان بالجيدة والتي سيتم تعزيزها بشكل أكبر”. كما تطرق الطرفان أيضا إلى مسألة تنقل الأشخاص، إذ ” تقرر تنسيق الأعمال وفقا للإطار القانوني القائم ويتعلق الأمر بالاتفاق الجزائري- الألماني حول قبول إعادة الرعايا الموقع في فبراير1997″.

وتعتزم ألمانيا اتخاذ تدابير لتسريع إبعاد الجزائريين والمغاربة الذين رفضت طلبات لجوئهم من خلال وضعهم في مراكز خاصة إلى حين ترحيلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم