اتصالتكنولوجيا

OPPO تعزز التزامها بمنظومة الجيل الخامس (5G) في دول مجلس التعاون الخليجي

*الشركة توجه أنظارها نحو سوق الجيل الخامس (5G) لاتصالات النطاق العريض المتنقلة، في أعقاب إنجازاتها الجديدة وتعزيز لاستثماراتها في البحوث والتطوير.

 

أكدّت OPPO، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية على التزامها الراسخ تجاه منظومة الجيل الخامس (5G) في المنطقة عبر إطلاق مجموعة من الاستثمارات المتميزة وعمليات التجريب والاختبار التقني.

وكانت الشركة قد أعلنت مؤخراً عن عزمها على رفع استثماراتها العالمية في مجالات البحوث والتطوير إلى 1.43 مليار دولار تقريباً في عام 2019، بزيادة نسبتها 150% مقارنة بالعام السابق، مما سيتيح لها استكشاف آفاق جديدة في مجالات الجيل الخامس (5G) والذكاء الاصطناعي والأجهزة الذكية. ويعكف معهد OPPO للبحوث منذ فترة على استكشاف استخدامات الجيل الخامس (5G) في مجالات الرؤية ثلاثية الأبعاد والواقع الافتراضي والواقع المعزز.

وفي عام 2018، رسخت OPPO مكانتها المتميزة كرائد عالمي في مجال تقنيات الهواتف الذكية إبان استكمالها لأول عملية على مستوى العالم لنقل الإشارة والبيانات بتقنية الجيل الخامس على هاتف ذكي، كما أصبحت أول شركة في العالم تتم اختبار الاتصال بالإنترنت بتقنية الجيل الخامس على هاتف ذكي. وعلاوة على ذلك، تعاونت OPPO مع Qualcomm Technologies في مبادرة (5G Pioneer) بهدف استكشاف سبل جديدة لتطوير تقنيات الجيل الخامس المبتكرة وتوفير أفضل تجارب اتصالات الجيل الخامس للمستخدمين حول العالم. وجاءت هذه الإنجازات المتميزة لتعزز من القدرات التقنية التي تتمتع بها OPPO، وتتيح لها اتخاذ خطوة إضافية نحو الإطلاق التجاري للأجهزة المحمولة الداعمة لتقنية الجيل الخامس في عام 2019.

وفي هذا السياق، قال آندي شي، العضو المنتدب لشركة OPPO في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “انطلاقاً من تركيزها المتواصل على تطوير التقنيات المبتكرة مثل تقنية الجيل الخامس، ترى OPPO في الدعم الذي تقدمه الحكومات لتقنية الجيل الخامس في إطار رؤيتها الاقتصادية، خطوة مشجعة للغاية. وندرك من جانبنا مدى أهمية الدور المحوري الذي ستلعبه هذه التقنية في جهود التحول الرقمي التي تبذلها دول مجلس التعاون الخليجي، ونفخر باستثمارنا الكبير في مجالات البحوث والتطوير لدفع عجلة ابتكارات الجيل الخامس التي ستعود بالكثير من المنافع المتميزة على المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أن دول الخليج تسجل عدداً من أعلى معدلات انتشار الهواتف الذكية على مستوى العالم، الأمر الذي سيسهم بدوره في إحداث طلب متزايد من المستخدمين على تجارب محسنة لاتصال النطاق العريض المتنقل. وعلى وجه الخصوص، تتصدر دولة الإمارات العربية المتحدة طليعة تبني التقنيات الحديثة وقد بدأت بالفعل ببذل جهود متسارعة لتبني تقنية الجيل الخامس.

واختتم شي: “نثق بأن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ستكونان في صدارة البلدان التي ستحرص على الاستفادة من تقنية الجيل الخامس في المنطقة. ومن هذا المنطلق، ستعمل OPPO على دفع عجلة تطوير تقنية الجيل الخامس إلى جانب الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية، وبالتالي تحويل الهواتف الذكية إلى أجهزة مساعد شخصي عبقري بكل معنى الكلمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى