اقتصاد وأعمالالرئيسيةتكنولوجياسلايدر

أبلغت زبائنها البحث عن حلول عاجلة:توقف وشيك لخدمات الانترنت لشركة نزار

ما كان مجرد اشاعات أصبح اليوم حقيقة.. فقد قررت الحكومة عبر مؤسسة اتصالات الجزائر، قطع خدمات التموين بالانترنيت على الشركة التي تملكها عائلة وزير الدفاع الاسبق، الجنرال المتقاعد خالد نزار.

وفي هذا السياق، أعلنت مؤسسة اس ال سي الشركة الرائدة فب مجال الاتصالات والتي تختص في توزيع الانترنيت ذو التدفق السريع، والتي تملكها عائلة وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، عن توقف وشيك لخدماتها.

الخبر أوردته الشركة في بيان لها نشرته ليلة الاثنين الى الثلاثاء على موقع الجيري باتريوتيك، الذي يملكه لطفي نجل الجنرال المتقاعد.

وجاء في الببان: “نحن اليوم أمام توقف وشيك لخدماتنا”. واتهم البيان مؤسسة اتصالات الجزائر، التي سلطت على الشركة اجراءات سياسية، وفق البيان، الذي اشار الى أن المحاولات التي قامت بها الشركة مع مؤسسات الدولة لرفع العراقيل لم تجد نفعا.

واوضح البيان ان مؤسسة اتصالات الجزائر، تهدد بقطع رابط النجدة الخاص بشركة اس ال سي، وذلك بعد أن أقدمت بتاريخ 18 جويلية على قرار انفرادي قضى بقطع رابط الانترنيت الاساسي الخاص بالشركة.

وتقول شركة اتصالات نزار في بيانها ان الاجراءات القانونية السارية وبنود دفتر الشروط الموقع مع الجهة الوصية، تحتم على سلطة ضبط البريد والمواصلات ضمان استمرار توفير  الخدمات.

ويضيف البيان أن الشركة لم تدخر جهدا في تقديم الشرح لسلطة الضبط، ومصالح الوزير الأول ورئيس الدولة، وتوسبع هذا الاحتجاج حتى الى العدالة على مستوى مجلس الدولة، غير أن كل ذلك لم يأت بجديد، مرجحا فرضية حضور القرار السياسي في ازمة الشركة على حد تعبير البيان.

ويلفت البيان الانتباه الى ان وقف خدمات الانترنت التي اعتادت اس ال سي على توفيرها لزبائنها على مدار 15 سنة، سيحدث اضطرابا في بعض المؤسسات الحساسة، مثل الممثليات الدبلوماسية، البنوك، المؤسسات النفطية الكبرى، وشىركات النقل الجوي..

ويؤكد البيان ان الشركة تعاني من ضغوط كبيرة منذ حوالي شهر، وان هذه الضغوط تتعدى الجوانب المالية والتقنية، الامر الذي حتم على الشركة دعوة زبنائها الى التفكير في حلول عاجلة لتفادي حدوث اضطرابات قد تؤثر على ادارة مصالحها.

ويأتي هذا الاجراء في وقت تتحدث مصادر متطابقة عن أن الجنرال المتقاعد غادر رفقة عائلته التراب الوطني، وهو يوجد حاليا في اسبانيا، ومن هناك أطلق سلسلة من التغريدات منتقدا قائد الأركان ونائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح.

رابح زواوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم