رياضة

أرسنال يستفيق متأخراً ويتغلب على بايرن ميونخ بهدفين

انعش ارسنال الانكليزي اماله بالتاهل الى دور الـ16 باسقاطه ضيفه بايرن ميونيخ الالماني 2-صفر ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، فيما قطع برشلونة الاسباني حامل اللقب شوطا كبيرا بفوزه المتوقع على ارض باتي بوريسوف البيلاروسي 2-صفر.

في المجموعة السادسة، حاول ارسنال تفادي تعرضه لاول مرة في تاريخه لثلاث خسارات متتالية وذلك بعد سقوطه في اول مباراتين على ارض دينامو زغرب الكرواتي 2-1 ثم امام ضيفه اولمبياكوس اليوناني 3-2، فنجح بتحقيق مبتغاه عبر مهاجمه الفرنسي البديل اوليفييه جيرو في الشوط الثاني ثم الالماني مسعود اوزيل في الوقت بدل الضائع.

من جهته، توقف زحف بايرن بعد بداية رائعة هذا الموسم اذ حقق 9 انتصارات متتالية في الدوري المحلي وفوزين في دوري الابطال.

وعجز ثنائي خط هجوم بايرن المؤلف من البولندي روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر اللذين سجلا 21 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات، عن هز الشباك اللندنية.

وهذه ثالث مرة يتقابل فيها الفريقان في اخر 3 مواسم، ففاز بايرن في رحلتيه الى ملعب الامارات في دوري ابطال اوروبا، 3-1 في شباط/فبراير 2013 و2-صفر في شباط/فبراير 2014 في دور الـ16.
وتعرضت حافلة بايرن ميونيخ لحادث سير بسيط في لندن دقع مدر بالفريق الاسباني جوسيب غوارديولا الى النزول منها لتفقد الاضرار الصغيرة.

على ملعب “الامارات” افتتح ارسنال مسلسل الفرص الخطرة بعد مجهود من التشيلي اليكسيس سانشيس اوصل الكرة الى الالماني اوزيل سددها ارضية انقذها الدولي الالماني مانويل نوير ببراعة (7).

جاء رد البافاريين سريعا بعد تمريرة من الاسباني تشابي الونسو في العمق عالجها مواطنه تياغو الكانتارا بعد مبادلة مع توماس مولر لكن تسديدتها ابعدها ببراعة الحارس التشيكي المخضرم بتر تشيك (11).

وبعد سيطرة متبادلة من الطرفين، صد نوير كرة تعجيزية في الدقيقة 33 اثر كرة مرفوعة من الاسباني ناتشو مونريال على الجهة اليسرى تابعها ثيو والكوت، الذي اصبح ثامن لاعب يخوض 50 مباراة تحت الوان في المسابقة القارية الاولى، قوية برأسه من مسافة قريبة صدها حارس منتخب المانيا ببراعة نادرة عن خط المرمى تابعها الويلزي ارون رامسي لكنها لم تدرك الشباك في اخطر فرص اللقاء.

وفي الشوط الثاني، اصيب رامسي فدفع فينغر باليكس اوكسلايد تشامبرلاين (56)، ثم بالفرنسي اوليفييه جيرو بدلا من والكوت (74)، لكن ردة الفعل جاءت من البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي انفرد وسدد كرة خطيرة فوق عارضة تشيك (75).
وكان ليفنغر ما اراد ومن خلال جيرو تحديدا، الذي استفاد من خروج خاطىء لنوير اثر ضربة حرة فانسل وراءه وتابع الكرة في الشباك هدفا افتتاحيا للمدفعجية (77).
وفي الوقت بدل الضائع سدد اوزيل كرة صدها نوير لكن تبين للحكم ان الكرة تجاوزت خط المرمى (90+4) ليعلن بعدها نهاية اللقاء بفوز ارسنال بهدفين نظيفين.
وفي المجموعة عينها، حقق اولمبياكوس اليوناني فوزه الثاني على التوالي عندما عاد من ارض دينامو زغرب الكرواتي بالفوز بهدف وحيد حمل توقيع النيجيري ايديي براون (79).

وفي المجموعة الخامسة، قطع برشلونة شوطا كبيرا نجو الدور الثاني بفوزه على ارض باتي بوريسوف البيلاروسي 2-صفر سجلهما الكرواتي ايفان راكيتيتش من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (48)، ثم بهدية من البرازيلي نيمار (64).

وبرغم غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي، رفع برشلونة رصيده الى 7 نقاط من 3 مباريات.
وفي المجموعة عينها، كاد روما الايطالي يعوض بدايته السلبية حيث نال نقطة من مباراتين، لكنه اهدر تقدمه 4-2 في اخر خمس دقائق وتعادل على ارض باير ليفركوزن الالماني 4-4 بعد تأخره بهدفين مطلع اللقاء.

وافتتح ليفركوزن التسجيل من ركلة جزاء تردد الحكم في احتسابها اثر لمسة يد على اليوناني فاسيليس توروسيديس على حافة المنطقة ترجمها المكسيكي خافيير هرنانديز ارضية عكس اتجاه الحارس البولندي فويتشي تشيسني (4).

وسجل هرنانديز هدفه الثاني عندما استلم تمريرة في العمق، ثم سدد كرة منفردا ابعدها تشيسني، لكن المكسيكي القناص تابعها في الشباك من المحاولة الثانية (19).

ولم يتأخر روما بتقليصي الفارق، دانييلي دي روسي اثر ركنية اوصلت الكرة اليه على مشارف مرمى الحارس برند لينو (29).

وعلى غرار هرنانديز، سجل دي روسي الثنائية اثر كرة ثابتة اخرى للبوسني ميراليم بيانيتش تابعها ايضا من مسافة قريبة مسجلا هدف التعادل (38).

وتابع بيانيتش تألقه بضربة حرة رائعة سكنت المقص الايسر لمرمى لينو (54)، قبل ان يضيف الاسباني ياغو فالكي الذي دخل بدلا من المصري محمد صلاح (62)، بعد دقيقتين من تسديده رأسية في العارضة، الهدف الرابع لفريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا بعد هدية من العادي جرفينيو (73).
لكن ليفركوزن حقق عودة خارقة بهدفين متأخرين للسلوفيني كيفن كامبل (84) والسويسري ادمير محمدي (86).
ورفع ليفركوزن رصيده الى 4 نقاط في المركز الثاني مقابل نقطتين لروما.

وفي المجموعة السابعة، تابع تشلسي الانكليزي نتائجه الباهتة بتعادله السلبي على ارض دينامو كييف الاوكراني، رافعا رصيده الى 4 نقاط في المركز الثالث مقابل 5 نقاط لخصمه، فيما عمق بورتو البرتغالي (7 نقاط) جراح ماكابي تل ابيب الاسرائيلي 1-صفر ملحقا به خسارة ثالثة على التوالي وضعته نظريا خارج سباق التأهل.

وساهم الجزائري ياسين براهيمي بالهدف الاول الذي سجله الكاميروني فنسان بوبكر (37)، قبل ان يضيف بنفسه الهدف الثاني في مرمى الحارس الصربي بردراغ رايكوفيتش (41).

واصبح زينيت سان بطرسبرغ اول فريق يحرز 3 انتصارات متتالية بتغلبه على ضيفه ليون الفرنسي 3-1 في المجموعة الثامنة.

وسجل ارتيم دزيوبا (3) والبرازيلي هولك (56) والبرتغالي داني (82) اهداف زينيت، والكسندر لاكازيت (49) هدف ليون.

ويبدو ان صراع البطاقتين سينحصر بين زينيت وفالنسيا الاسباني الفائز على غنت البلجيكي 2-1.

وسجل الدنماركي لاسي نيلسن (15 خطأ في مرمى فريقه) والصربي ستيفان ميتروفيتش (75 خطأ في مرمى فريقه) هدفي فالنسيا، والشاب توماس فوكيت (40) هدف غنت.

ورفه زينيت رصيده الى 9 نقاط مقابل 6 لفالنسيا ونقطة لكل من غنت وليون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى