اتصالالرئيسية

إطلاق برنامج الركن البرتقالي لحضانة المؤسسات الناشئة

أشرف المركز الجزائري للريادة الاجتماعية الخميس الماضي بالجزائر العاصمة على عملية إطلاق برنامج حضانة المؤسسات الناشئة الذي اطلقت عليه تسمية الركن البرتقالي،

لخضر ناجي

و تم  تنظيم المبادرة من طرف سفارة مملكة هولندا في الجزائر وتهدف إلى دعم رواد الأعمال الجزائريين الشباب لتحقيق مشاريعهم.

وتم إطلاق هذا البرنامج عبر الإنترنت بسبب الأزمة الصحية، وبمشاركة الوزير المنتدب لدى الوزير الأول، المكلف بالاقتصاد المعرفي والشركات الناشئة، ياسين وليد، والسيدة يانا فان دير فيلد سفيرة مملكة هولندا بالجزائر الى جانب الشركات المساهمة : جازي ، يونيليفر ، المغرب العربي للايجار المالي فرع الجزائر، المدرسة الهولندية للاعمال، بلاط،  بالإضافة إلى رواد الأعمال الشباب الذين قدموا مشاريعهم.

 وشدد السيد ياسين وليد  في كلمته الافتتاحية، على رغبة الحكومة الجزائرية في “جعل بيئة الأعال أكثر ملاءمة للابتكار” قبل أن يتمنى النجاح لهذا البرنامج.

كما أشار الوزير المنتدب إلى الجهود التي تبذلها وزارته لتشجيع الشركات الناشئة على الظهورو التطور مع الاستفادة من الخبرات التي سبقت في جميع أنحاء العالم من أجل بناء اقتصاد قائم على المعرفة.

وقالت السيدة يانا فاند دير فيلد إلى أن ريادة الاعمال لدى الشباب هي أحد المحاور الرئيسية للدبلوماسية الاقتصادية الهولندية التي تهدف إلى “تشجيع الشباب على البحث والابتكارا”. قبل التأكيد على “إمكانات الجزائر وثرواتها التي تشكل فرصًا ملموسة للشباب من شأنها تعزيز خلق فرص العمل وتعزيز التقارب البلدين”.

   وركز ياسين شيخار مدير البرامج لدى المركز الجزائري للريادة الاجتماعية على أهمية دعم الشباب من أجل العمل بشكل إيجابي لصالح بلدهم من خلال خلق مشاريع ذات طابع اجتماعي وتعزيز مهارات ريادة الأعمال، قبل أن يقوم بتحديد مجالات الدعم التي سيقدمها البرنامج و التي تتمثل في التدريب و أماكن العمل و توطين الأنشطة و ربط العلاقات التجارية.

 كما منحت لشركاء البرنامج الكلمة في حفل الافتتاح. حيث صرح الرئيس المدير العام لشركة جازي ماثيو غالفاني كونه “شريك مؤسس” لهذه المبادرة “نأكد التزامنا كمتعامل وفاعل اقتصادي بأن نكون جنبًا إلى جنب مع رواد الأعمال الشباب من أجل منحهم الدعم اللازم لنجاح مشاريعهم من أجل تنشيط سوق العمل وخلق الثروة والقيمة المضافة للاقتصاد الوطني”.

و أضاف المدير العام لجازي متمنيا لهذا البرنامج كل التوفيق والنجاح  و مذكرا ببعض المبادئ التأسيسية للمشروع ، وهي “الأفكار والهيكل والمسؤولية”.

ومن المقرر أن تنتهي الحضانة الحالية للمشاريع في نهاية فيفري 2021. وقد أعرب المشاركون عن رغبتهم في الاجتماعمجددا و حضوريا بمجرد انتهاء الأزمة الصحية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى