أوريدواتصال

” إقرأ ” و Ooredooيُدشنان المركز الرابع لمحو الأمية والتعليم وإدماج المرأة بتيزي وزو

تم الخميس 08 سبتمبر 2016 التدشين الرسمي لمركز تعليم وتكوين وإدماج المرأة “عفيف”  (AFIF) المتواجد بمقر ولاية تيزي وزو، من قبل الجمعية الجزائرية لمحو الأمية “إقرأ” و Ooredoo .

مُصادفا اليوم العالمي لمحو الأمية الذي يُحتفل به في 8 سبتمبر من كل سنة والاحتفال بالذكرى الخمسين لهذا اليوم، نُظم حفل التدشين بحضور السلطات المحلية لولاية تيزي وزو على رأسها والي تيزي وزو إبراهيم مراد وعائشة باركي، رئيسة جمعية “إقرأ”، و رمضان جزايري، المدير العملياتي المُكلّف بالعلاقات العامة والإعلام لدى  Ooredoo، و كذا سُفراء Ooredoo، رابح ماجر ولخضر بلومي ونورالدين مرسلي.

سيُلقّن المركز الجديد “عفيف” بتيزي وزو، الذي تم تمويله بالتجهيزات البيداغوجية والمهنية، لنساء المنطقة المعارف العملية التي تساهم في استقلاليتهن وتطوير حياتهن العائلية والاجتماعية.

مركز “عفيف” بتيزي وزو هو رابع مركز يتم تدشينه بعد مراكز الخروب (قسنطينة) وتيماسين (ورڤلة)، وأولاد يحي خدروش (جيجل) الذين دُشنوا على التوالي في 22 جوان 2009 و 16 أفريل 2013، و 04 نوفمبر 2015.

بهذا تتعزز الشراكة الاستراتيجية بين Ooredoo وجمعية “إقرأ” مرة أخرى من خلال فتح هذا المركز الرابع الذي يُؤكد Ooredoo من خلاله بُعده كمؤسسة مواطنة تُشجع المبادرات الهادفة إلى ترقية التعلم و العلم و المعرفة داخل المجتمع الجزائري. تجسيد هذا المشروع الاجتماعي التربوي الهام سيضمن حتما انعكاسات إيجابية على السكان.

بهذه المناسبة، صرحت رئيسة جمعية “إقرأ”، السيدة عائشة باركي: ” أود أن أعبر باسمي وباسم الجمعية على شكرنا لسلطات ولاية تيزي وزو على مساهمتها في إنجاز المركز الجديد لمحو الأمية المُوجه لنساء المنطقة.

ستواصل هذه المنشأة الاجتماعية و البيداغوجية في ضمان إدماج اجتماعي و مهني فعّال بفضل برامج محو الأمية و التعليم التي ستُقدم بالتعاون مع وزارة التكوين و التعليم المهنيين      و كذا وزارة التربية الوطنية. أشكر كذلك شريكنا التقليدي Ooredoo على الوفاء بالتزاماته من خلال دعمه الثابت و مساهمته الثمينة في تحقيق المشروع الرابع “عفيف” من خلال تمويل اقتناء التجهيزات و تزويده بوسائل اتصال تكنولوجية عصرية. ”

يجدر الذكر أن تدشين مركز تعليم و تكوين و إدماج المرأة “عفيف” بتيزي وزو يندرج في سياق تجسيد اتفاقية الشراكة الموقع عليها من قبل Ooredoo و جمعية “إقرأ” شهر فيفري 2013 و التي تنص بالخصوص على تهيئة وتجهيز مراكز محو الأمية، بالإضافة إلى مرافقة جمعية “إقرأ” في العديد من المشاريع المستقبلية في مجال مكافحة الأمية.

للإشارة، تكرست الشراكة بين جمعية “إقرأ” و Ooredoo في العديد من الأعمال لفائدة جمعية “إقرأ”، خاصة من خلال المساهمة المالية في بناء المراكز لمحو الأمية بالخروب (قسنطينة) و تيماسين (ورڤلة) و الميلية (جيجل) و تزويدها بتجهيزات بيداغوجية، والاحتفال بعشرينية جمعية “إقرأ” سنة 2011 و تمويل الدراسة الخاصة بتجربة الجزائر في محاربة الأمية خلال 50 سنة من الاستقلال و كذا تأسيس “جائزة Ooredoo لمحو الأمية” التي تُكافئ الشخصيات و الهيئات التي ساهمت في محاربة آفة الامية وترقية المعرفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم