الجزائرالعالم

اجتماع وزراء خارجية جوار ليبيا بالجزائر الأحد القادم

ابراهيم لعمري

كشف المبعوث الخاص للجامعة العربية إلى ليبيا، صلاح الدين الجمالي، الأربعاء 3 مايو،  أن وزراء خارجية دول الجوار سيجتمعون يومي 7 و8 ماي الجاري في الجزائر العاصمة، لبحث إيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية ومسألة تأمين المنطقة التي أصبحت تهدد حتى دول الجوار.

وأشار الجمالي إلى أن الاجتماع يأتي في إطار الإعداد للقمة رفيعة المستوى التي سيعقدها رؤساء الدول الثلاث في الجزائر خلال الفترة المقبلة وكان وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، أعلن عن تنظيم اجتماع لدول  جوار ليبيا في 8 ماي المقبل بالجزائر العاصمة في إطار الجهود الحثيثة الرامية  للإيجاد حل سياسي للأزمة في ليبي.

وقال الجمالي، إن الأمن مشكلة مشتركة وإذا أردنا التوصل لحل سياسي في ليبيا لا بد من التطرق لتأمين المنطقة، مبرزا أهمية الحل السياسي التوافقي وإرساء مؤسسات قوية وجيش موحد ومصالح أمن ودولة مستقر كما تناول مساهل التهديدات العديدة التي تشهدها المنطقة، لاسيما اللاستقرار في محيطنا المباشر جنوب-غرب ليبيا  والجماعات الإرهابية  والمنظمات الإجرامية والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة داعيا كافة دول المنطقة إلى “التشاور والعمل سويا.

بالمناسبة ذكر وزير الشؤون المغاربية أن الجزائر تحمل ثلاث رسائل هامة هي الأولى تتمثل في أن الحل لا يجب أن يكون عسكريا بل سياسيا،  الثانية تتعلق بدعم الشعب الليبي في كافحته للإرهاب، والأخيرة تتعلق بالمصالحة الوطنية وكانت الجزائر قد احتضنت في ماي 2014 الدورة الأولى لآلية دول جوار ليبيا على هامش انعقاد الندوة الوزارية لدول عدم الانحياز التي تم التأكيد خلالها على أهمية اختيار حل سياسي باعتباره الضامن الوحيد لوحدة و سيادة ليبيا و تلاحم شعبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم