اتصالاقتصاد وأعمال

ارتفاع فاتورة المنتجات الغذائية والأدوية سنة 2018

الجزائر اليوم

عرفت الفاتورة الإجمالية للمنتجات الغذائية ارتفاعا خلال 2018، مدفوعة أساسا من الحبوب-الدقيق-الفرينة وكذا فول الصويا، حسبما علمته واج لدى الجمارك الجزائرية.

وبلغت الفاتورة الإجمالية لواردات مجموعة المنتجات الغذائية 8.573 مليار دولار، مقابل 8.438 مليار دولار، في 2017، بزيادة بلغت 135 مليون دولار ، يحدد المركز الوطني للإرسال وأنظمة المعلومات للجمارك (Cntsid).

وحسب أصناف المنتجات، قفزت فاتورة واردات الحبوب ودقيق القمح والدقيق (الفرينة) إلى 3.1 مليار دولار في 2018 مقابل 2.77 مليار دولار في 2017، أي بزيادة تفوق الـ 320 مليون دولار بزيادة 11.55 %.

وبالنسبة لواردات فول الصويا، فقد بلغت فاتورة استيراده 619.8 مليون دولار بارتفاع بلغ 197 مليون دولار (+ 46.6 %).

وعرفت 5 منتجات أساسية أخرى تراجعا مقارنة سنة 2017 وهي الحليب ومشتقات الحليب والسكر ومنتجات السكر والقهوة والشاي والبقول الجافة واللحوم.بالإضافة إلى ذلك، تم استيراد 1.400 مليار دولار من الحليب ومشتقات الحليب، بانخفاض قدره 9 مليون دولار.

وفيما يخص السكر ومنتجات السكر، تم استيراد ما قيمته 815.54 مليون دولار مقابل  1.430 مليار دولار، أي بانخفاض يقدر بـ  219 مليون دولار.

وبالنسبة للبقول الجافة فقد تم استيراد 387.32 مليون دولار مقابل 450.44 مليون دولار، بانخفاض بلغ 12،63 مليون دولار، كما انخفضت واردات القهوة والشاي إلى 367.56 مليون دولار، مقابل 423.77 مليون دولار، بانخفاض بلغ 56.21 مليون دولار.

وتراجعت واردات اللحوم أيضا إلى 196.24 مليون دولار مقابل 188.85 مليون دولار ، بانخفاض بلغ 2.61 مليون دولار.

 

أدوية: ارتفاع الواردات

أما فيما يتعلق بفاتورة المواد الصيدلانية (التي تصنف ضمن المواد الاستهلاكية الغير التابعة للمواد الغذائية)، فقد بلغت 2.166 مليار دولار، مقابل 1.892 مليار دولار خلال 2017، أي بزيادة 274 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم