الجزائرالرئيسيةسلايدر

استجوب عن التمويل الخفي لحملة شقيقه بوتفليقة: هكذا كانت ملامح السعيد بوتفليقة أثناء مثوله أمام القاضي

ظهر، اليوم، السعيد بوتفليقة في حدود الساعة السادسة و10 دقائق، للمثول أمام قاضي جلسة محكمة سيدي أمحمد، للإدلاء بشهادته، تقدم إلى منصة الإستجواب، أين كان يبدو عليه التعب شاحبة اللون مخطوف الوجه كان يسير بخطى متثاقلة بالكاد يصل إلى المنصة، بقيا السعيد مكبل اليدين بالأغلال دون أن تنزع منه، عكس باقي المستجوبين والمتعاقبين على المنصة للمثول أمام القاضي.

لم يمكث السعيد في قاعة المحاكمة طويلا، ظل حوالي 7 دقائق، حين وجه له القاضي السؤال، عن علاقته برجل الاعمال علي حداد، الذي صرح في صبيحة اليوم، أن السعيد بوتفليقة أمره بجمع الأموال من عند رجال الأعمال، من أجل تمويل حملة شقيقه عبد العزيز بوتفليقة، ثم نقلها إلى مكتبه بالدار البيضاء، تفاديا لسرقتها، لكن السعيد بوتفليقة إلتزم الصمت دون إجابة.

أعاد وكيل الجمهورية نفس السؤال عليه، بخصوص قضية التمويل الخفي للحملة الإنتخابية لكن مرة ثانية يلتزم السعيد بوتفليقة الإجابة لا في حضور القاضي ولا في حضور وكيل الجمهورية، مكتفيا بالتلفت يمينا وشمالا، ونظر بتمعن في محيط المحكمة.

يسود القاعة سكوت رهيب، ثم يرفع على مسامعنا أذان المغرب، يأمر بعدها القاضي رجال الشرطة بأخذ السعيد بوتفليقة وإعادته إلى المؤسسة العقابية بالبليدة.

السعيد بوتفليقة يلتزم الصمت ولايرد على أسئلة القاضي

يتم في هاذه الأثناء مثول شقيق رئيس الجمهورية السابق، السعيد بوتفليقة أمام قضاي محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، للإدلاء بشاهدته بخصوص تورطه في عملية التمويل الخفي للحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة.

القاضي يأكد من هوية السعيد، يطرح عليه السؤال حداد أكد لنا في الفترة الصباحية أنك كلفته بجمع الأموال من عند رجال الأعمال لتمويل الحملة الانتخابية الخاصة بشقيقك؟ يصمت السعيد ولايتحدث.

يعيد وكيل الجمهورية طرح السؤال عليه ويطلب منه تقديم مكبر الصوت منه، علي حداد صرح في الصباح خلال الاستجواب أنك من قمت بإعطاء الأمر بجلب الاموال الخاصة بالحملة الانتخابية الخاصة بالمترشح عبد العزيز بوتفليقة، ووضعها بمكتبه بالدار البيضاء؟

يصمت السعيد بوتفليقة مرة ثانية يلتف يمينا وشمالا وكأنه مستغرب من الاتهام ووجوده.

إيمان عيلان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى