الجزائر

الأرندي: 2000 مناضل يستقيلون من الحزب دعما للحراك الشعبي

استقال، اليوم، 2000 مناضل من حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي يترأسه أحمد أويحي، معلنين مساندتهم للحراك الشعبي، الرافض لتمديد عهدة الرئيس بوتفليقة.

وبحسب البيان الذي يحوزه “الجزائر اليوم” فإن قرار الاستقالة جاء نتيجة للحراك الحاصل بالساحة السياسية، وللتصريح الأخير والغريب للأمين العام لحزب أحمد أويحي، والمتنافي لمبادئ  العمل السياسي وأخلاقياته.

وقرر نعومي الطيب، منتخب عن الحزب بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية الجلفة، تقديم استقالته من الحزب رفقة 2000 مناضلا متضامنين مع صوت الشعب الجزائري.

وأكد المستقيلين في ذات البيان:”أن هذه الاستقالة جاءت كنتيجة طبيعية بعد المستجدات السياسية الأخيرة، على الساحة السياسة، وكاختيار بمساندة صوت الشعب.

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم