الجزائر

 الأفافاس يتهم الفريق قايد صالح بعدم الرغبة في تغيير النظام

كشفت جبهة القوى الاشتراكية، في بيان لها الجمعة ان  التصريحات الأخيرة للفريق أحمد قايد صالح،  تؤكد بأنه لا يريد أن يسمع الحديث عن أي مرحلة انتقالية، ويرفض مطلب وشرط تغيير النظام جذريًا. يتمسك بخطة خاصة به للحفاظ على الانتخابات الرئاسية.

وحذر الافافاس في بيانه  من أن الوضعية جد خاصة وعلى وقع انفجار، تتطلب إحساسًا كبيرًا بالتضحية والالتزام بحماية الوطن مشيرا الى أن تماطل قائد الأركان العامة ووضع نفسه أكثر فأكثر في تناقضات أصبحت مزعجة في الوقت ذاته، تتصاعد الثورة السلمية من خلال المسيرات اليومية تقريبًا التي تعبئ كل أطراف المجتمع والطلاب والمحامين والأطباء والمسؤولين والمنتخبين المحليين مبرزا إن قائد اركان الجيش، الذي لا يريد أن يسمع الحديث عن أي مرحلة انتقالية، ويرفض مطلب وشرط تغيير النظام جذريًا وهو  يتمسك بخطة خاصة به للحفاظ على الانتخابات الرئاسية، ويعتبر أن الشعب الجزائري الثائر لا يعي التحديات السياسية الحالية، والذي لا يزال يعمل على قمع المتظاهرين وإغلاق ساحات التظاهر والاحتجاجات، يعود اليوم عن طريق خطاب آخر، يؤكد بأنه لا يملك الطموحات السياسية.

ويؤكد الافافاس أن الشعب الجزائري قد قرر، فلا أي تلاعب ولا أي مناورة سياسية أخرى تقف أمام تصميمه على فرض خياراته، التي تتسم بالوطنية والوعي السياسي المتزايد”، وأن “قيادة الأركان العامة للجيش ليس لها الحق في تجاهل ومعارضة المطالب المشروعة لملايين الجزائريين إلى أجل غير مسمى كما يرى انه هناك مبادرات سياسية تحتاج فقط إلى استغلالها وتفعيلها.

ومعروف أن حزب الافافاس من دعاة المجلس التأسيسي وهو ما يرفضهم الشعب الجزائري بالمطلق لخطورته على مقومات الأمة وثوابتها الوطنية.

لعمري ابراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم