الجزائر

الافلان يحضر لعقد مؤتمر جامع لاسترجاع مكانة الحزب ولم شمل المناضلين

قدم، اليوم، حزب جبهة التحرير الوطني، مقترحات من شأنها المساهمة في إرجاع الحزب إلى مكانته و تمكين مناضليه للنهوض به مجددا، ولم شمل كل المناضلين وهذا بالشروع في التحضير لعقد مؤتمر جامع في أقرب وقت ممكن.

وأفاد بيان حزب الافلان أن الفراغ الذي يشهده الحزب على مستوى القيادة يتطلب دعوة اللجنة المركزية للانعقاد ويكون جدول أعمالها، مضيفا في جملة الاقتراحات تضمنت انتخاب وتنصيب اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر على أن لا يتعدى عدد أعضائها خمسون عوض وتكون مفتوحة لعدد من إطارات الحزب غير الأعضاء في اللجنة المركزية من ذوي الأيادي النظيفة وذلك بموافقة اللجنة المركزية.

وأورد البيان:” أن المؤتمر من شأنه عقده سيكون فرصة للجميع من أجل إصلاح حال الحزب الذي يتدهور يوما بعد يوم كما يكون المؤتمر فرصة للمكاشفه والمصارحة و المصالحة قصد الوصول إلى إقرار قانون أساسي للحزب لا للأشخاص”.

وتحدث بيان الحزب عن وجهات نظر مختلفة منذ المؤتمر السادس إلى يومنا هذا لم تأتي بالنتائج المرجوة بل أصبح الحزب مهددا بالاندثار على الساحة السياسية وهذا راجع إلى عدم التحكيم للقانون الأساسي و النظام الداخلي للحزب:”‏تِلْكُم هي بعض الاقتراحات التي أقدمها للمناضلين والمناضلات وقيادات الحزب على كل المستويات خدمة لحزبنا العتيد من أجل استرجاع هيبته ومكانته في الساحة السياسية.”

وبخصوص الأزمة السياسية التي يعيشها الحزب العتيد أكد البيان أن:”حزب جبهة التحرير الوطني منذ مدة أزمة سياسية و أخلاقيه جعلته يعاني من العزلة في المحيط السياسي والاجتماعي  أدى ببعض المغرضين ‏المطالبة بإزالته من الساحة السياسية بعدما كان يحتل الصدارة على الساحة الوطنية خدمة للوطن والشعب”.

مضيفا أن هذه الأزمة تسببت لبعض قياديي الحزب المفروضين على المناضلين دون التقيد بالقانون الأساسي و النظام الداخلي للحزب، مؤكدا أن هذا الوضع يتطلب القيام بإصلاح عميق للحزب في إطار الشرعية الحزبية و  لو كانت منقوصة في بعض جوانبها لذلك يجب تظافر الجهود وان يعمل الجميع من أبناء الجبهة المخلصين و النزهاء للخروج من هذه الأزمة ـــ يضيف البيان ــــــ

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى