اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

التحقيق في مشاريع منحها لحداد وكونيناف: عبد المالك سلال ممنوع من مغادرة التراب الوطني

كشف مصدر مطلع أن الوزير الأول السابق، عبد المالك سلال، الذي أشرف على قطاعات الموارد المائية والنقل والأشغال العمومية، لسنوات طويلة من حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ممنوع من مغادرة التراب الوطني في إطار التحقيق في المئات من المشاريع التي منحها بالتراضي البسيط لكل من علي حداد وكونيناف وأخرون، في العديد من القطاعات التي اشرف عليها وعلى وجه الخصوص الموارد المائية والتحويلات الكبرى.

وتقرر في إطار التحقيق منع الإخوة كونيناف من مغادرة التراب الوطني والإخوة حداد فيما تم وضع علي حداد رهن الحبس بعد محاولة فراره الفاشلة عبر المركز الحدودي أم الطبول باستخدام جواز سفر يعود لأحدى الجزر التابعة للتاج البريطاني.

وسبق وأن استفاد كل من حداد وكونيناف من مشاريع ضخمة في مجال التحويلات من سد بني هارون وكودية اسردون وفي عدة تحويلات بمنطقة غرب البلاد بين مستغانم ووهران، فضلا عن التحويل الكبير من عين صالح نحو تمنراست.

وتشير الأرقام التي بحوزة “الجزائر اليوم” إلى أن الغلاف المالي الذي أنفقه عبد المالك سلال في قطاع الموارد المائية يفوق 20 مليار دولار، وهو المبلغ الذي تم التصرف فيه بعيدا عن أعين أجهزة الرقابة ولسنوات طويلة.

 

وليد اشرف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم