اتصالاقتصاد وأعمال

الجمعية الجزائرية لمكافحة الفاسد تندد بمشروع قانون مكافحة الفساد

وليد أشرف

عبرت الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد (AACC) في بيان لها، عن رفضها لمشروع قانون مكافحة الفساد، الذي سيقدم هذا الثلاثاء في جلسة عامة للمجلس الشعبي الوطني.

وأضافت الجمعية التي يرأسها الدكتور جيلالي حجاج، أن طرح المشروع على البرلمان في هذه الظروف عبارة عن تمرير للمشروع  “بالقوة”، عندما يتم تقديمه للنواب دون عرضه للنقاش.

وأدانت الهيئة، تمرير القانون بطريقة سرية في خضم حملة للانتخابات الرئاسية.

وتتوقع الجمعية ، التي تتابع عن كثب تطور مؤشر مدركات الفساد في الجزائر، أن يتم اعتماد هذا القانون بسرعة قبل نهاية هذا الأسبوع ، مع جلسة عامة فارغة لأسباب انتخابية.

وحذرت الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد (AACC)، من أنه “سيتم تصفية المشروع بسرعة من قبل مجلس الأمة”.

ويعدل المشروع الجديد، قانون 20 فبراير 2006 بشأن منع ومكافحة الفساد، حيث صادق عليه مجلس الوزراء في 27 ديسمبر 2018 ، ثم أودع لدى المجلس الشعبي الوطني بسرعة، في الأسبوع الأول من يناير 2019.

وفقاً لـ الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد (AACC)، فإن لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، قامت بعقد جلسات استماع ومشاورات محدودة جدا خلال 48 ساعة فقط، يومي 21 و 22 يناير، حيث لم تتم دعوة ممثلي المجتمع المدني، وهذا ما يؤكد في رأي الجمعية، عدم وجود إرادة حقيقية لوقف هذه الآفة التي تتغذى على الاقتصاد الوطني.

ويرتبط تسريع برمجة مشروع القانون، بالزيارة القادمة لخبراء الأمم المتحدة “لتقييم الجزائر فيما يتعلق بتنفيذ اتفاقية مكافحة الفساد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم