الجزائرالرئيسيةسلايدر

الجيش يحذر من التمادي في الاستفزاز: “لا راية غير علم الشهداء بعد اليوم”

قررت المؤسسة العسكرية أخيرا، التدخل لوقف فوضى الرايات التي غزت ساحات مدن الحراك وعلى رأسها العاصمة، وشددت على ضرورة احترام الراية الوطنية الوحيدة المعروفة من قبل الجميع، والتي ضحى من أجلها الجزائريون ومات من أجلها الشهداء.

نائب وزير الدفاع الوطني وقائد الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، قالها هذه المرة بصريح العبارة ودونما لف أو دوران: هناك “قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات، ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية، من قبل أقلية قليلة جدا”.

وشدد الفريق قايد صالح على أنه “للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية”، محذرا بالمناسبة من مغبة “التلاعب بمشاعر الشعب الجزائري”.

قائد الجيش تحدث عن “إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى، المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس”.

هذا الموقف يعتبر الأول من نوعه منذ اندلاع الحراك الشعبي قبل نحو خمسة أشهر، وقد أحدث هذا الموقف غير المسبوق، جلبة على مستوى شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بين مبارك ومتوجس، غير أن المتوجسين بلغ انتقادهم لقرار قائد الجيش، حدا قد يعتبره البعض تجاوزا لحرية التعبير المكفولة في الفضاء الأزرق.

يحدث هذا قبل يومين من الحراك الأسبوعي المصادف ليوم الجمعة الثامنة عشرة، وهو الأمر الذي يدفع إلى الرفع من درجة الترقب، لأن ساحة البريد المركزي والشوارع المحيطة بها، تحولت اعتادت أن تشهد رفع رايات غير الراية الوطنية.

هذه الظاهرة كانت قد تسببت ولا تزال في تذمر الكثير من الجزائريين، الذين التزموا ضبط النفس، خوفا من أن يؤدي ذلك على تفكيك الحراك، غير أن التحذير الذي أصدرته قيادة الجيش هذه المرة، سوف تدفع الكثير ممن يرفعون هذه الرايات إلى إعادة النظر في مواقفهم وسلوكاتهم، وهو ما يأمله الجزائريون لأن البلاد ليست بحاجة على مزيد من الاحتقان.

يذكر أن المادة 6 من الدستور حددت معايير الراية الوطنية والنشيد الوطني حيث نصت على: “العلَم الوطنيّ والنّشيد الوطنيّ من مكاسب ثورة أول نوفمبر 1954 وهما غير قابلين للتغيير. هذان الرمزان من رموز الثورة، هما رمزان للجمهورية بالصفات التالية :

1- علم الجزائر أخضر وأبيض تتوسطه نجمة وهلال أحمرا اللون.

2- النشيد الوطني هو “قسمًا “بجميع مقاطعه.”

 

رابح زواوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم