الجزائرالرئيسيةرياضةسلايدر

“الخضر” يدخلون التاريخ ويتوجون بـ”الكان” على أرض “الفراعنة”

توج المنتخب الوطني لكرة القدم بكأس إفريقيا 2019 لأول مرة في تاريخيه خارج الجزائر، والثانية له في التاريخ بعد التتويج بكأس 1990، وهذا بعد فوزه على المنتخب السنغالي بهدف دون رد بالملعب الدولي بالعاصمة المصرية القاهرة.

ونال المنتخب الوطني اللقب عن جدارة واستحقاق بعد الأداء الباهر الذي قدمه في هذه الدورة التي لم يسجل فيها أي انهزام، بداية من لقاء كينيا إلى آخر مواجهة أمام السنغال، ليثبت أشبال المدرب بلماضي علو كعبهم ومواصلة كتابة تاريخ الكرة الجزائرية بأحرف من ذهب.

بعزيمة كبيرة وروح قتالية عالية قاوم أشبال المدرب بلماضي في 7 مواجهات خاضوها كانت قوية جدا لاسيما مع بداية من ربع النهائي أمام كوت ديفوار ثم نيجيريا في نصف والنهائي والسنغال في النهائي..مشوار بطل بأتم معنى الكلمة لـ”المحاربين” في دورة مصر.

دخل المنتخب الوطني المباراة دون مقدمات، حيث لم تمر سوى أقل من دقيقتين حتى تمكن المهاجم بغداد بونجاح من افتتاح باب التسجيل بصاروخية قوية اصطدمت بأحد أقدام مدافعي السنغال، الذي غير مسارها مباشرة نحو الشباك، بعدها ترجع المنتخب الوطني إلى الخلف وتحمل عبء المباراة وصمد أمام الحملات الشرسة لـ”أسود التيرنغا” الذين اصطدموا بجدار دفاعي قوي جدا بقيادة الأسد جمال بلعمري، والحارس رايس وهاب مبولحي الذي حافظ على نظافة شباكه في المرحلة الأولى.

مع بداية المرحلة الثانية واصل “الخضر” اللعب على نفس النسق بالعودة كثيرا إلى الخلف والاعتماد على الهجمات المعاكسة، وكان للمنتخب السنغالي الفرصة لتعديل النتيجة بعد إعلان الحكم الكاميروني الذي أدار اللقاء عن ركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد متوسط الميدان عدلان قديورة داخل منطقة الجزاء، ولكن سرعان ما تراجع عن هذا القرار بعد إعادة مشاهدته اللقطة عن طريق تقنية الفيديو “الفار”، ما جعل “الخضر” يتنفسون الصعداء، وواصلوا الصمود إلى غاية إعلان الحكم صافرة نهاية المباراة بتتويج أشبال المدرب بلماضي عن جدارة واستحقاق.

 

عبدو صحراوي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم