الجزائرالرئيسية

الدفاع: العصابة ورطت نزهاء وشرفاء لتمرير العهدة الخامسة

ركز، دفاع المتهمين، اليوم الأربعاء،  بجلسة محاكمة البوشي، بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، على السياسة التي إنتهجتها العصابة، بالزج بنزهاء وشرفاء وراء السجون، تميدا لحكم العصابة تحت غطاء العهدة الخامسة للرئيس المخلوع السابق، عبد العزيز بوتفليقة.
إيمان عيلان
وقال الدفاع أن العصابة التي ضمت كوادر ووزراء سابقين، كانت تنشط تحت غطاء العهدة الخامسة، أرادت إيهام الرأي العام، بمكافحة الفساد، غير أنها أطاحت بمتهمين بريئين لا ناقة ولا جمل لهم في القضية، في إطار تصفية الحسابات حتى تخلو الساحة لهم، لاسيما وأن موكليهم تعرضوا للتعذيب وشتى الطرق الغير قانونية، أثناء التحقيق الأولي معهم، مؤكدين رفعهم لقضايا أمام القضاء العسكري ضد التجاوزات المنتهجة ضدهم، والتي كان هدفها الإدلاء بشهادات زور ضد مسؤولين وأشخاص نافذين نزهاء في الدولة، لتوريطهم في التحقيق.
من جهته، أكد دفاع السائق الشخصي السابق للواء عبد الغني الهامل، أن موكله”ع.بن زهرة” لاتربطه أية علاقة منفعة بالبوشي، فموكلي جار البوشي بمنطقة القبة، مؤكدا أن مبلغ 70 مليون سنتيم، عبارة عن دين. و قال محامي بن زهرة أننا لانزال بعيدين كل البعد عن إستقلالية القضاء، مضيفا لدينا قضاة نزهاء ليس بسبب الحراك ولكن الضمير المهني من جعلهم يحتكمون ضمائرهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى