الجزائرالعالم

الرئيس الفرنسي يؤكد ان الجزائر تملك كل مقومات تجاوز الأزمة

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الشعب الجزائري إلى مواجهة تحديات المستقبل بالحوار والحرية مؤكدا ان الشعب الجزائري يملك كل مقومات والوسائل لتجاوز الأزمة التي يعيش فيها منذ إلغاء انتخابات أفريل الفارط.

استغل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذكرى الـ65 لاندلاع الثورة التحريرية التي طردت الاستعمار الفرنسي ليوجه فيها تحياته للشعب الجزائري بهذه المناسبة التاريخية والتي كانت أيضا مناسبة للرئيس الفرنسي للتعليق عن الأوضاع في الجزائر لكن هذه المرحلة بحذر بالغ حيث اكتفى الرئيس الفرنسي في برقيته الذي نشر نصها على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي ليشيد بالمسؤولية الكبيرة التي تحلى بها الشعب الجزائري طيلة حراكه السلمي الذي انطلق في 22 فيفري الفارط مشيرا إلى أن هذه المسؤولية التي تحلى بها الجزائريون هي جد ضرورية في هذا الظرف الحاسم لمستقبل الجزائر كما شدد الرئيس الفرنسي على ضرورة مواجهة  الجزائريون بالحوار وبكل حرية تحديات المستقبل التي تنتظرهم دون أي يذكر تفاصيل اكثر .

ابراهيم لعمري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى