الجزائر

السلفيون يفتون بعدم جواز المظاهرات ضد العهدة الخامسة

إيمان عيلان

عارض، أتباع التيار السلفي في الجزائر، الخروج في المظاهرات والاحتجاجات التي اجتاحت الشارع الجزائري، ضد العهدة الخامسة، والتي يعتقدون أنها تحركها أيادي مجهولة، عبر الفضاء الأزرق” الفايسبوك”.

والتهبت مواقع التواصل الإجتماعي، بمنشورات للسلفيين عبر أحاديث وفتاوى تحرم مثل هذه التصرفات، داعين الجزائريين للتحلي بالحيطة والحذر من هذه التحركات التي تستهدف أمن واستقرار البلاد.

وأطلق السلفيون حملة فايسبوكية، معاكسة لتلك التي تدعوا الجزائريين للخروج للشارع في 22 من الشهر الجاري، حيث راحوا يحذرون الجزائريين من خطورة هذه التصرفات، ودعوتهم إلى عدم الاستجابة لها.

وكانت من بين الصفحات الداعية إلى وقف مثل هذه التصرفات”قناة النهج العلمي السلفي” و”قناة التوحيد والسنة” وكذا ” السلفية منهجي” منددين بالتجاوز تحت شعار”حراك 22 فيفري …لا للفوضى لا للمظاهرات في الجزائر، أمن الجزائر خط أحمر”.

كما قام السلفية بالتبليغ لدى مصالح الأمن عن التحركات التي وصفوها بــ”المشبوهة” والتي يسعى القائمون على خلق الفوضى وتأجيج الشارع الجزائري لأغراض سياسية، من خلال الدعوة للتظاهر ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى