الجزائرالرئيسية

القايد صالح: قيادة الجيش لا تملك أي طموحات سياسية ولا تبغي إلا خدمة الجزائر وشعبها

 

أكد، اليوم الأحد 08 ديسمبر، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، أن الجزائر قادرة على الانتصار بفضل  الوحدة والتلاحم القوي الذي يربط الشعب الجزائري بجيشه الوطني الشعبي.

وأشار، نائب وزير الدفاع الوطني، إلى ما تم تحقيقه إلى غاية الآن من مطالب الشعب التي من شأنها تأكيد صدق نوايا الجيش الوطني الشعبي في مرافقة الشعب خلال هذه الفترة الجد حساسة، والتي تجلت في اجتثات رؤوس العصابة وشل أطرافها واذنابها من خلال فتح المجال أمام العدالة للقيام بواجبها الوطني بكل حرية ونزاهة والتزام .
كما تطرق، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إلى كافة التحضيرات والإجراءات القانونية والتنظيمية والأمنية لضمان إنجاح الموعد الإنتخابي المزمع تنظيمه يوم 12 ديسمبر الجاري، ولتمكين المواطن الجزائري من اداءخلال واجبه والادلاء بصوته بكل حرية في جو يطبع عليه الأمن والهدوء.
وفي نفس السياق، أضاف، الفريق أحمد قايد صالح، أن هناك بعض الأطراف تأبى ان ترى الجزائر محصنة وتتبع طريق الأمن والاستقرار، خاصة بعد محاولتها المستميتة في تحقيق هدفها الخسيس والمتمثل في التأثير على صلابة الجبهة الداخلية وعلى قوة تلاحم النسيج المجتمعي للشعب الجزائري، حيث باءت هذه المحاولة الخبيثة بالفشل الذريع كونها كانت في مواجهة شعب تحطمت على حصونه كافة المحاولات السابقة وستنكسر على قلاعه كل المحاولات اليائسة.
من جهة أخرى، أكد، نائب وزير الدفاع الوطني، أن قيادة الجيش الوطني الشعبي لا تملك أي طموحات سياسية ولا تبغي إلا خدمة الجزائر وشعبها، خاصة وأن هذا الشعب على وشك خوض استحقاق وطني حاسم، من خلال المشاركة المكثفة بكل حرية وشفافية، في ظل أجواء يطبعها الادارك العميق لأهمية الحدث ودوره في تحقيق آمال ملايين الشهداء وتطلعات أجيال الاستقلال.
شيراز زويد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى