ثقافة

الكاتب والصحفي مرزاق بقطاش في ذمة الله

ابراهيم لعمري

توفي  السبت الكاتب و الصحفي مرزاق بقطاش عن عمر يناهز ال75 سنة بعد صراع مع المرض حسبما كشف عنه  أفراد عائلته

 وولد الراحل بقطاش في 13 جوان 1945 بالجزائر العاصمة و بدأ مشواره الكتابي كصحافي في 1962 بوكالة الانباء الجزائرية وعدد من الصحف و الجرائد العربية و الفرنسية  و له عدة مؤلفات و روايات و قصص باللغتين العربية و الفرنسية و من بينها ” طيور الظهيرة” و”رقصة في الهواء الطلق” و “جراد البحر” و بقايا قرصان”.

وقد تعرض في 1993 لمحاولة اغتيال من قبل جماعة ارهابية حيث اصيب برصاصة في راسه و نجا منها بأعجوبة  وسيتم تشييع جنازة الفقيد مرزاق بقطاش اليوم الاحد بعد صلاة الظهر بمقبرة القطار بالجزائرالعاصمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى