الجزائرالرئيسيةالفيديوسلايدر

الوفد الفرنسي غادر اجتماعا للأطلسي احتجاجا: مشادة دبلوماسية بين باريس وأنقرة بسبب الجزائر (فيديو)

هاجمت الحكومة التركية مجددا، نظيرتها الفرنسية، ووصفت تاريخها في الجزائر بـ “المظلم”، في واحدة من أحدث الصدامات الدبلوماسية بين أنقرة وباريس، والسبب اصطفاف فرنسا إلى جانب مزاعم تاريخية تدين تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، له أمام ندوة “روز – روث” الـ99 للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي، في أنطاليا التركية: “إننا لم ننس تاريخ فرنسا المظلم في الجزائر ورواندا، وفرنسا آخر دولة يمكنها أن تعطي تركيا درسا في التاريخ والإبادة، لتذهب فرنسا وتنظر إلى تاريخها المظلم”.

ومضى جاويش أوغلو مخاطبا الوفد الفرنسي الذي شارك في الاجتماع الأطلسي بلهجة نارية قائلا: “يمكنكم مواصلة النظر إلى الأشياء من فوق، أما نحن فسنواصل وضعكم في مكانكم الطبيعي بهذه الطريقة”.

هجوم رئيس الدبلوماسية التركية جاء بحضور النائب، صونيا كريمي، من حزب ماكرون، “فرنسا إلى الأمام”، وفق ماوردته وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس براس”.

تصريح وزير الخارجية التركي، جاء بعد أن وقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء المنصرم، على مرسوم رئاسي يعلن تاريخ 24 أفريل، “يوم ذكرى” لما يسمى “إبادة الأرمن”، حيث سيتم إدراجه في التقويم الرسمي.

وتصدق الحكومة الفرنسية، الرواية التي تزعم بأن السلطنة العثمانية، ارتكبت مجزرة بحق الأرمن في الحرب العالمية الأولى (1915)، وهو ما تنفيه أنقرة بشدة، وتعتبره ضبطا للأمن في وجه قوميين أرمن حاولوا تفتيت الوحدة الترابية لتركيا في ذلك الوقت.

وقد خلف هجوم جاويش أوغلوا على الحكومة الفرنسية، “صدمة”، لدى النائب الفرنسي الذي حضر اجتماع حلف شمال الأطلسي، التي ردت بقولها إن التاريخ يكتبه المنتصرون، وهي المشادات التي وقت على المباشر، وتسببت في انسحاب الوفد الفرنسي احتجاجا على تصريحات الوزير التركي.

وليست هي المرة الأولى التي تهاجم تركيا، المستعمرة السابقة للجزائر، فرنسا، بحيث يعود آخر صدام من هذا القبيل، إلى فيفري من العام المنصرم، عندما دعت أنقرة باريس إلى النظر في المرآة كي تستحضر ما فعلته في الجزائر طيلة 132 سنة من الاحتلال، وذلك ردا على تصريح آخر للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حمل انتقادات لاذعة لأنقرة بسبب الحملة العسكرية التي يقودها الجيش التركي ضد الأكراد في شمالي سوريا.

رابح زواوي

#وزير_الخارجية_التركي: يرد على نائبة من فرنسا فرنسا هي آخر دولة يمكنها إعطاءنا درسا في التاريخ لأننا لم ننس ما حدث في رواند و الجزائر..#شاهد الفيديو:

Publiée par Aljazairalyoum.com sur Vendredi 12 avril 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم