الجزائر

انتقدوا سيطرة رجال المال على المنظمة: تجمع عمالي بدار الشعب للمطالبة بتنحي سيدي السعيد

تجمع المئات من النقابيين والعمال،  أمام المقر المركزي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بساحة أول ماي بالعاصمة، للمطالبة برحيل الأمين العام للمركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد.

وقد احتل المتظاهرون الذين قدموا من عدة مناطق من الوطن شارع عيسات ايدير حيث يوجد مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين الذي أغلق منذ الصبيحة رافعين شعارات معادية لسيدي سعيد وكتب على اللافتات التي رفعها المتظاهرون نعم من أجل اتحاد عام للعمال الجزائريين في خدمة العمال و” سيدي سعيد لا يمثلنا” أو “احترموا إرادة الشعب” بالإضافة إلى” نريد استرجاع الاتحاد العام للعمال الجزائريين وإعادته إلى الطريق الذي رسمه الفقيدان عيسات ايدير وعبد الحق بن حمودة” معربين عن أسفهم أنه منذ وصول سيدي السعيد على رأس الاتحاد، أضحت المركزية النقابية في خدمة أرباب العمل.

وإضافة إلى هذه المطالب انتهز نقابيون وعمال آخرون يمثلون مختلف المؤسسات العمومية الفرصة لتجديد مطالبهم الاجتماعية على غرار إلغاء الضريبة على الدخل الإجمالي لاسيما بالنسبة لفئة المتقاعدين واكتفت قوات الأمن الحاضرة بقوة بعين المكان بتأطير هذا التجمع الاحتجاجي.

وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية أياما قليلة بعد إعلان السيد سيدي السعيد بتقديم تاريخ عقد المؤتمر الـ13 للاتحاد العام للعمال الجزائريين وللعلم فان لجنة وطنية خاصة بالتحضير لهذا المؤتمر سيتم إنشائها حيت ستعقد يوم 27 أبريل الجاري اجتماعا من أجل وضع الآليات والإجراءات التحضيرية للمؤتمر و تحديد تاريخ اجتماعه.

 

ابراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم