اقتصاد وأعمال

انطلاق قمة منتدى الدول المصدرة للغاز بالتأكيد على سياسة العقود الطويلة

الجزائر اليوم

انطلقت، الاثنين 23 نوفمبر، في العاصمة الإيرانية طهران، أعمال قمة منتدى الدول المصدرة للغاز، بمشاركة الوزير الأول عبد الملاك سلال ممثلا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وتجري مراسم افتتاح القمة في المركز الدولي للاجتماعات في العاصمة الإيرانية.

ويضم منتدى الدول المصدرة للغاز 12 دولة هي: إيران وروسيا والجزائر ومصر والإمارات وغينيا الاستوائية وليبيا ونيجيريا وقطر وترينيداد وتوباغو وفنزويلا وعمان، وتمتلك هذه الدول أكثر من ثلثي احتياطي الغاز في العالم، وتساهم في حوالي 85 بالمائة من تجارة الغاز حول العالم، كما تمتلك 40 بالمائة من خطوط أنابيب نقل الغاز.

وقال الرئيس الروسي بوتين في كلمة ألقاها في اجتماع قمة منتدى الدول المصدرة للغاز المنعقدة في طهران، إن الطلب على الغاز على نطاق العالم، سينمو، وفقا للتوقعات، بنسبة 32 في المائة بحلول عام 2040.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده بمقدورها تنفيذ كافة خطط تصدير الغاز. ولكنه أشار إلى أن مستهلكي الغاز يتوجب عليهم تقاسم مخاطر الاستثمار مع الدول المنتجة.

وشدد على أنه من أجل استقرار سوق الغاز وجذب الاستثمار، لا يمكن التخلي عن العقود الطويلة الأجل.

وهو الموقف الذي تدافع عنه الجزائر التي تنفذ استثمارات هائلة في مجال الغاز وتحتاج إلى اقتسام المخاطر مع المستهلكين.

وأعرب الرئيس الروسي عن أمله بأن يعطي الإعلان الختامي لقمة الدول المصدرة للغاز زخما إضافيا لتعاون الدول الأطراف في المنتدى.

وتتقاسم كمل من الجزائر وروسيا وإيران ودول منتجة أخرى وجهات النظر في هذا المجال وذهبت أبعد ما يمكن في تعزيز مواقفها المشتركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى