اقتصاد وأعمال

انهيار الأسعار في الأسبوع الثاني لرمضان ووزارة التجارة تقاضي المضاربين

أكّد مدير تنظيم الأسواق والنشاطات التجارية والمهن المقننة بوزارة التجارة أحمد مقراني انهيار أسعار كثير من المنتجات ذات الاستهلاك الواسع مع بداية الأسبوع الثاني لشهر رمضان المعظم.

وناهزت الخضر والفواكه، التي حددت وزارة التجارة أسعارها المرجعية، نفس المعدلات المعلن عنها عشية انطلاق الشهر الفضيل، حيث بلغت أسعار البطاطا، حسب المسؤول ذاته في أسواق الجملة بالعاصمة اليوم، 35 دج فيما بلغ البصل الجاف 52 والأخضر 20، أما الخسّ فناهزت أسعاره 40 دج وكذا الكوسة التي بلغت 25 دج والجزر 50 دج.

وبدورها عادت الطماطم لتعرف استقرارا مقبولا بعد أن تراجع سعرها من 150 دج الى 80 دج، والحال ذاته بالنسبة للموز الذي تراجع إلى 230 دج.

وانتقد المتحدث كثيرا من التجار الذين يبالغون في هامش الربح المرتفع جدا ما يجعل السلع تصل الى المستهلك بأثمان باهظة جدا تلهب جيوب المواطنين.

وشرعت وزارة التجارة في المتابعة القضائية ضد المتعاملين التجاريين الذين رفضوا تسويق منتجاتهم بهدف المضاربة ورفع  الأسعار.

وكشف وزير التجارة سعيد جلاب في اجتماع له، اليوم، مع مدراء مركزيين وولائيين  عن شن عمليات الرقابة على أماكن تخزين المنتجات الفلاحية في مختلف ولايات الوطن ما أثمر على وقوف الأعوان على كميات هامة من المنتجات التي رفض أصحابها تسويقها.

وقصد القضاء على هذه الممارسات التي وصفها الوزير بغير الاخلاقية والمتنافية وروح المنافسة التجارية وحرصا من القطاع على فرض رقابة اكثر تشديدا وصرامة أعلن الوزير عن تشكيل فرق مختلطة بين وزارتي  التجارة والفلاحة من أجل إجراء ” رقابة ميدانية في الحقول الفلاحية لمحاربة شكل آخر من  أشكال المضاربة وهو تأجيل جني المحاصيل لإحداث الندرة في السوق وبالتالي زيادة  الأسعار” .

من  جانب آخر أبدى جلاب استعداد الوزارة لدعم نقل المنتجات الفلاحية الاساسية لولايات أقصى الجنوب من أجل خفض الأسعار إلى جانب  إنشاء أسواق متنقلة بالتنسيق مع الولاة ، كما شدد على ضرورة  الاستجابة السريعة والفعالة  لطلبات التدخل الواردة من طرف المواطنين المبلغين عن المخالفات.

 

مامولين ريم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم