الجزائر

 بإمكان الجزائر متابعة فيسبوك أمام القضاء الأمريكي

*وزارة التربية تفتح تحقيق حول تسريب مواضيع بكالوريا 2016

وليد أشرف

أعلنت وزارة التربية الوطنية، الأربعاء 1 جوان، عن فتح تحقيق حول تسريب مواضيع امتحان شهادة البكالوريا على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، لكشف المتسببين في ذلك ومتابعتهم.

وأوضح بيان لوزارة التربية أنه بالنظر لما تداولته بعض الأطراف حول تسريب مواضيع إمتحان شهادة البكالوريا على شبكة التواصل الاجتماعي, فإن وزارة التربية الوطنية تطمئن كافة المترشحين والرأي العام بأن هذه الإمتحانات تجري في ظروف عادية وأنه في حالة ظهور أي مؤشر يمس بمصداقية هذا الإمتحان فإنها وبالتنسيق مع الهيئات المختصة التابعة للدولة, ستقوم بالتحقيقات اللازمة لكشف المتسببين ومتابعتهم”.

وتتعرض وزيرة التربية منذ أشهر لحملة مسعودة من طرف جهات وأحزاب أسلاماوية ومن طرف بعض نواب البرلمان بحجة أنها تعمل على تغليب كفة اللغة الفرنسية في التعليم.

وتم تسريب عدة مواضيع ونشرها عبر شبكة فيسبوك بعد دقائق من انطلاق الامتحان رسميا.

وقال فريد فارح، الخبير في تكنولوجيا الاتصال والإعلام والأستاذ بجامعة باب الزوار، أن الحكومة الجزائرية عبر وزارة التربية الوطنية أو عبر جهات متخصصة بإمكانها متابعة مالك شركة فيسبوك مباشرة أمام القضاء الأمريكي بسبب نشر امتحانات الباكالوريا.

وأضاف فارح في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، أن القانون الجزائري والقانون الأمريكي يسمحان بمتابعة مالك فيسبوك، مشيرا إلى أن وزارة التربية بما باستطاعتها مراسلة شركة فيسبوك مباشرة ومطالبتها بحجب الوثائق الخاصة بامتحانات الباكالوريا بمجرد نشرها على الشبكة مباشرة، ولكنها لم تفعل لأسباب مجهولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى