الجزائرميديا

بالتعاون مع جريدة لوموند: جمعيات جزائرية تنقل الحوار إلى باريس ؟

تعددت مناورات وسائل الإعلام الفرنسية للبحث عن الطريقة المناسبة للتدخل في الشأن الجزائري منذ انطلاق الحراك في 22 فبراير الماضي.

أعلنت جريدة لوموند  Le Mondeعن تنظيم “ندوة نقاش” يوم الثلاثاء 11 جوان الجاري بالعاصمة الفرنسية باريس بالتعاون مع جمعية Res Publica، حول الجزائر بمشاركة جامعيين ومناضلين وصحافيين وفنانين ورؤساء مؤسسات.

وتكشف لوموند، بطريقة فيها من الخبث ما يثير الاشمئزاز، أن ما يقترحه المشاركون سيكون بمثابة “القاعدة” لجزائر الغد؟

ويشارك في الندوة التي تنظمها لوموند، رئيس جمعية راج (RAJ) والصحفي والشاعر صالح باديس، وعضو المكتب الوطني لحزب الحركة الديمقراطية والاجتماعية رضوان خالد، والمؤرخة كريمة ديرش، والمخرجة السينمائية صوفيا جمعة، والمتخصصة في الحركات النسوية في الجزائر فريال لعلامي، ووسيلة تامزالي الكاتبة والمناضلة في الحركات النسائية.

ويتناول الكلمة أيضا في الندوة في الشق الاقتصادي، مريم بن سلامة، رئيسة المركز الجزائري للمقاولة الاجتماعية، والموهوب موحود أستاذ الاقتصاد في جامعة باريس دوفان، وعبد الكريم بودراع عضو حلقة التفكير ببني، وكوريسي كوند Koureyssi Conde ، مدير عام افريقيا في كرايسس غروب ومدير برامج افريقيا الغربية في Res Publica، و Yves Pascouau مدير برامج أوروبا في Res Publica منسق مشروع الهجرة.

أحمد أمير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم