اقتصاد وأعمالالجزائرالرئيسيةسلايدر

بداية استرجاع أموال العصابة: الرئيس يأمر باستعادة مصنع “كونيناف” للزيوت بجيجل   

نسرين لعراش

أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال ترأسه لمجلس الوزراء يوم الأحد، بتسريع الجهود لإدخال مصنع جيجل لإنتاج الزيت الغذائي في مرحلة الانتاج.

وكلف الرئيس تبون وزير التجارة بإيجاد حل فوري للشروع في نقل ملكية مصنع جيجل لإنتاج الزيت الغذائي، وهذا بعد صدور الأحكام القضائية النهائية ضد مالكيه السابقين عائلة كونيناف، والعمل بسرعة قصوى لإدخاله مرحلة الإنتاج.

وكان مقررا إنجاز المشروع الذي حامت حوله شبهات فساد كبيرة، من طرف شركة “نوتريس” المملوكة من عائلة “كونيناف” بقيمة 400 مليون دولار.

وقال مختصون إن عائلة كونيناف صاحبة المشروع قامت بتضخيم فواتير استيراد العتاد بالمقارنة مع القيمة الحقيقة لمشروع من هذا الحجم.

وفي يناير 2019 وافق الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى، على انعقاد اجتماع المجلس الوطني للاستثمار، خصص لدراسة إعادة تقييم المشروع الذي ينجز في منطقة بازول قرب ميناء جن جن، وهو مصنع خاص بتكسير البذور الزيتية الذي قاربت قيمته 400 مليون دولار، فيما تتجاوز القيمة الحقيقية للمصنع ما قيمته 600 مليون دولار.

ووافق الوزير الأول السابق، خلال اجتماع المجلس الوطني للاستثمار، على إعادة تقييم المشروع بعد الطلب الذي تقدمت به الشركة المالكة بحجة تحمل جزء من الأعباء الناتجة عن تقلبات أسعار الصرف خلال السنوات الأخيرة بعد انهيار سعر الدينار، والتي بلغت نحو 10 ملايير دينار أو ما يعادل 75 مليون دولار.

ووافق أحمد أويحيى على الطلب، وأمر البنوك الوطنية المعنية بتمويل مشروع مصنع عائلة كونيناف، التي استفادت بقرارات من مسؤولين كبار في الدولة في العهد السابق، من تدابير خاصة بإعادة جدولة ديونها ومسح الفوائد المترتبة عن القروض، إلى جانب قرارات إعادة تقييم المشاريع والتي استعملت للحصول على أموال إضافية لتمويل العديد من مشاريع لا علاقة لها بالمشاريع الأصلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق