اتصالالجزائر

بدوي: الإدارة جاهزة لتنظيم الرئاسيات

*ترحيل المواطنين إلى سكنات لائقة متواصل والمنتخب ملزم بحل انشغالات المواطن

إبراهيم لعمري

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، السبت 9 فبراير، من العاصمة الجزائر، المنتخبين المحللين إلى ضرورة التكفل بالانشغالات اليومية للمواطنين بالتجمعات السكانية الجديدة ، مؤكدا أن عملية إعادة الإسكان والترحيل إلى سكنات لائقة متواصلة بكل مسؤولية مجددا التأكيد على أن الإدارة على أتم الجاهزية لإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة.

وفي حديثه مع المنتخبين المحللين لبلدية المحمدية على هامش تدشينه لمصلحة الوثائق البيومترية خلال زيارة عمل وتفقد للجزائر العاصمة رفقة وزير الموارد المائية حسين نسيب ووزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زغلان، شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية على ضرورة التكفل بالانشغالات اليومية للمواطن في الأحياء السكنية الجديدة خاصة ذات الكثافة السكانية العالية مشيرا إلى ضرورة انتداب منتخب من المجلس الشعبي الولائي في كل ملحقة بلدية لتسهيل قضاء حاجيات المواطن والتعرف بانشغالاته مشيرا إلى أن انشغالات المواطن ليست الوثائق البيومترية وفقط .

ولدى حديثه مع مجموعة من المواطنين ببلدية برج الكيفان، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أن عملية ترحيل المواطنين إلى سكنات جديدة هي عملية متواصلة تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مشددا على ضرورة التزام المواطن بمسؤولياته كاملة لأنه كل من يريد الاعتداء على ملك عمومي دون حق سيجد أمامه قوة القانون، كما طالب وزير الداخلية من ولاة الدوائر الإدارية للعاصمة بضرورة اختيار مشاريع جذابة لتنشيط الحياة السياحة والثقافة بخليج الجزائر العاصمة التي عرف ازدهارا.

وجدد بدوي، التجند التام للإدارة الوطنية لإنجاح الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل القادم مبرزا أن أعوان الإدارة وكافة الإمكانيات مسخرة 24 ساعة على 24 ساعة لإنجاح هذا الموعد السياسي الهام في الحياة الديمقراطية كما قال .

وخلال هذه الزيارة تفقد الوزير بدوي رفقة الطاقم الحكومي مشاريع في قطاعات السياحة الشبيبية والرياضة وكذا الجماعات المحلية مشددا في هذا السياق على ضرورة التزام المواطن بالحفاظ على هذه المنجزات التي تعتبر مكتسبات الجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم